أظهرت بيانات أولية لمكتب الإحصاءات الاتحادي أن التضخم في ألمانيا ارتفع بأكثر من المتوقع في ديسمبر، ليصل إلى أعلى مستوى في أكثر من 3 سنوات، وهو أمر مرحب به من قبل البنك المركزي الأوروبي.

حيث ارتفع التضخم 1,7% الشهر الماضي مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2015 وهو أعلى مستوى منذ يوليو 2013 فيما كانت التوقعات لارتفاع بـ1,3%.

وقد جاء الارتفاع بشكل رئيسي بسبب زيادة أسعار الطاقة وتكاليف المواد الغذائية.

أما نسبة البطالة في ألمانيا فقد بقيت عند مستوى متدن تاريخيا منذ إعادة توحيد البلاد، وبلغت 6% في ديسمبر الماضي.