• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

المعارضة البحرينية تعتذر للشعب الفلسطيني وتؤكد ما يحدث في المنامة وصمة عار من نظام مأجور لقوى الشر ورشة المنامة تنطلق اليوم .. موفدة هآرتس تكشف : هذا ما يجري في البحرين.. ترامب يؤكد على حقه في ضرب إيران دون مراجعة الكونغرس كوشنر لا يرى في المبادرة العربية أساسا لـ"صفقة القرن" السعودية: الحوثيون تعمدوا استهداف المدنيين بصاروخ إيراني السفارة الأمريكية "تغري" بيروت.. المليارات الـ6 "عربون التوطين‎"! السعودية تسمي وفدها المشارك في ورشة البحرين ترامب يرد على صحفية شهيرة تتهمه باغتصابها: لست على ذوقي روحاني: عقوبات واشنطن على المرشد غير مجدية لعدم امتلاكه أرصدة في الخارج إثيوبيا: وفاة مدعي عام ولاية أمهرة متأثرا بجروحه هجوم مسلح علي مسجد سبتة الإسباني دون وقوع إصابات "داعش" الإرهابي يعلن مسؤوليته عن هجوم بسكين استهدف أفراد شرطة في الشيشيان لبنان .."لن ننتظر الحل السياسي في أزمة اللاجئين السوريين في بلادنا" بعد أن مكثت أربع سنوات.. قوات إماراتية تغادر عدن لهذا السبب اشتباكات عنيفة في مدينة "إب" اليمنية بين أفراد أمن والأمن المركزي

السبت 26/11/2016 - 03:59 بتوقيت نيويورك

وفاة فيدل كاسترو عن 90 عاماً

وفاة فيدل كاسترو عن 90 عاماً

المصدر / وكالات

أعلن التلفزيون الكوبي الرسمي أن فيدل كاسترو، الزعيم الذي أقام دولة شيوعية على أعتاب الولايات المتحدة وتحدى على مدى 50 عاماً محاولات لإسقاطه، توفي الجمعة عن 90 عاماً.

وظل كاسترو في حالة صحية سيئة، منذ أن أصيب بمرض معوي كاد يودي بحياته في 2006، وتنازل عن السلطة لشقيقه الأصغر راؤول كاسترو رسمياً بعد ذلك بعامين.

وكان راؤول هو من أعلن وفاة شقيقه مساء أمس عندما ظهر في التلفزيون في زي عسكري وقال "في الساعة 10.29 مساء توفي قائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو.. دائما إلى الأمام حتى النصر".

وتماشيا مع رغبة كاسترو ستحرق جثته.

وانتزع كاسترو السلطة في ثورة 1959، وحكم كوبا 49 عاماً بمزيج من الكاريزما والقبضة الحديدية، فأقام دولة الحزب الواحد، وأصبح شخصية رئيسية في الحرب الباردة.

وفي كوبا، أطاح كاسترو بالرأسمالية، وحظي بالشعبية بعد أن جعل المدارس والمستشفيات في متناول الفقراء، لكن كان هناك الكثيرون من الأعداء والمنتقدين لكاسترو، ومعظمهم من الكوبيين المنفيين في ميامي والفارين من حكمه إذ كانوا يرونه طاغية شرسا.

وفي نهاية المطاف لم تكن محاولات واشنطن ولا الكوبيين المنفيين ولا انهيار الشيوعية السوفيتية هي من أنهى حكم كاسترو، بل المرض الذي أجبره على التنازل عن السلطة لشقيقه الأصغر راؤول كاسترو مؤقتا في 2006 ثم نهائيا في 2008.

وعاصر كاسترو زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لكوبا هذا العام. وكانت هذه أول زيارة يقوم بها رئيس للولايات المتحدة إلى كوبا منذ 1928.

وفي سنواته الأخيرة لم يعد كاسترو يتولى أي منصب زعامة. وكان يكتب مقالات رأي في الصحف تتناول الشؤون الدولية، ويلتقي بالزعماء الأجانب من حين لآخر، لكنه كان يعيش في شبه عزلة.

ومن غير المرجح على ما يبدو أن تسبب وفاة كاسترو مشكلة، لأن راؤول (85 عاماً) ثبت قدميه في السلطة.

التعليقات