• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجزائر علي رصيف ساخن.. استقالة جماعية لأعضاء حزب التجمع الديمقراطي موزمبيق: الفيضانات تهدد حياة 15 ألف شخص الاعتداء على 5 مساجد في برمنجهام البريطانية السفير الأمريكي باليمن: أسلحة الحوثيين تمثل خطراً علي دول المنطقة بعد التراجع .. مليشيا الحوثي توافق على خطة اعادة الانتشار في الحديدة الأمم المتحدة: ثمانية أطفال يقتلون أو يصابون في اليمن يومياً نيوزيلندا ترد على سفاح المسجدين بحظر الأسلحة الفتاكة للمرة الثانية.. تأجيل الانتخابات الرئاسية في أفغانستان أستراليا تعلن تحسن العلاقة مع تركيا بعد تراجع أردوغان مستعيناً بخارطة.. ترمب: داعش "سيختفي" الليلة فرنسا: لا نعرف الكثير عن خطط واشنطن شمال سوريا كل خميس.. تظاهرات ضد حماس في قطاع غزة الرئيس التشيكي: تركيا حليف حقيقي لداعش رسالة احتجاج يمنية للأمم المتحدة ضد تجاوز غريفثس لمهامه تحذير أميركي جديد لتركيا.. سنوقف تسليمكم مقاتلات إف-35

الإثنين 16/07/2018 - 02:26 بتوقيت نيويورك

مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم مسلح شمال شرق مالي

مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم مسلح شمال شرق مالي

المصدر / وكالات - هيا

قتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون، يعتقد أنهم "جهاديون" في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر، حسبما أفادت السلطات المحلية، وجماعات مسلحة يغلب عليها الطوارق.

وأعلنت جماعتا "حركة إنقاذ أزواد" و"مجموعة الدفاع الذاتي عن الطوارق" في بيان مشترك أن "عصابات مسلحة مرتبطة بالشبكة الإجرامية العاملة على طول الحدود المالية-النيجرية هاجمت منطقة انجالغالاني حيث أطلق أفرادها النار على المدنيين من جماعتي "ايبوغوليتان" و"ايدارفان" اللتين تنتميان إلى طوارق وتقطنان هذه المنطقة".

وأضاف البيان أن الهجوم أسفر عن مقتل 12 مدنيا واحتراق 3 عربات.

من جانبه أكد مسؤول في المجلس المحلي لمدينة ميناكا، كبرى مدن المنطقة، وقوع الهجوم، لكنه أورد حصيلة أكبر للقتلى.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أن "مسلحين على متن دراجات نارية اقتحموا سوق انجالغالاني وأطلقوا النار على الجموع، مما أسفر عن مقتل 14 شخصا واحتراق الكثير من السيارات والدراجات النارية".

وخلال الأشهر القليلة الماضية قتل في هذه المنطقة أكثر من 100 شخص، بينهم عدد كبير من المدنيين من إتنتي الفولاني والطوارق. وتتركز المعارك في هذه المنطقة بشكل خاص بين "جهاديين" بايعوا تنظيم "داعش" من جهة وبين جماعتين من الطوارق تدعمان الجيش المالي والقوة العسكرية الفرنسية "برخان".

التعليقات