• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

لبنان يمتنع عن تزويد طائرات إيرانية وسورية بالوقود التحالف ينفي مسؤوليته عن مقتل مدنيين شرق سوريا شعبية ماكرون إلى انخفاض جديد استقالة غامضة لمسؤولة أميركية مكلفة بملف السعودية قرقاش: جولة استهداف السعودية وقيادتها لن تنجح مساعدات روسية لمعاقي الحرب في سورية إصابة مزارع فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة سوريا: مقتل 40 مدني بغارة لـ"التحالف الدولي" في ريف دير الزور الحريري يعلن رسمياً.."حل مشكلة تأليف الحكومة اللبنانية ليس لديّ" جماعة الحوثي تفرض رسوم جديدة علي مدارس اليمن اليمن:انطلاق عملية عسكرية كبيرة غرب تعز أمريكا تحذر الحوثيين بالتوقف عن الانتهاكات ضد المدنيين في اليمن الصين: لا يوجد منتصر في الحرب التجارية فرنسا: احتجاجات ضد أسعار الوقود والضرائب المبعوث الأممي إلى ليبيا يعلن عدم معارضته تعديل المجلس الرئاسي

الإثنين 29/10/2018 - 04:52 بتوقيت نيويورك

اليمن.. وصول أول ناقلة نفط سعودية إلى ميناء عدن

اليمن.. وصول أول ناقلة نفط سعودية إلى ميناء عدن

المصدر / وكالات - هيا

وصلت أول باخرة سعودية إلى ميناء عدن ، الاثنين، حاملة الدفعة الأولى من منحة المشتقات النفطية السعودية بقيمة 60 مليون دولار شهرياً لتزويد محطات الكهرباء بالديزل والمازوت في جميع المحافظات اليمنية المحررة، ضمن مشاريع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

وبدأت شركة النفط في توزيع 62 ألف طن من الديزل، و25 ألف طن من المازوت على 10 محافظات لتشغيل 64 محطة توليد كهرباء على مدار الساعة، تحت إشراف ورقابة من الحكومة اليمنية، ليستفيد منها أكثر من 8.5 مليون مواطن يمني.

وتعليقاً على الحدث، قال سفير السعودية لدى اليمن والمشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن محمد بن سعيد آل جابر: "نحتفل اليوم بوصول أول الغيث من منحة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، للمشتقات النفطية، وهو امتداد لعطاء مستمر يوجه به خادم الحرمين الشريفين وولي العهد لأجل الأشقاء في اليمن، فالتنمية في اليمن لن تنتظر موافقة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران للقبول بالحلول السياسية، ونهبها البنك المركزي وتعمدها إجاعة الشعب اليمني بل بدأنا في التنمية والإعمار، نحن نقوم بما نراه أولوية إغاثية وتنموية لجميع اليمنيين".

وأضاف آل جابر: "البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن هو مثال واقعي وحيّ على جدية السعودية في مساعدة اليمن لبناء مستقبل أفضل لليمنيين".

إلى ذلك، قال: "ترون جميعاً الدمار التي تقوم به المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.. وترون واقعاً التنمية والإعمار الذي تقوم به المملكة.. الفرق بين الرؤيتين واضح وجليّ. فإيران تكرّس الوقت والموارد لتهريب الصواريخ والمحاربين، بينما المملكة تعمل على البناء الشامل لكل ما يحتاجه اليمن".

يذكر أن الحكومة اليمنية والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، اتفقا على بدء التوزيع بالتنسيق مع لجنة محلية مكونة من ممثل مستقل عن شركة النفط، وممثل عن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، وممثل عن المؤسسة العامة للكهرباء، وممثل عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، وممثل عن الغرفة التجارية، وممثل عن منظمات المجتمع المدني.

وتعمل كل لجنة محلية بزيارة محطات توليد الكهرباء المخصصة من أجل استلام الشحنات وفحص العدادات والتحقق من كمية الوقود التي يتم توريدها من قبل البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.

التعليقات