• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجزائر: الإعلان عن إجراء انتخابات رئاسية قريباً مستحيل "الحرية والتغيير" تقود الاحتجاجات في السودان لهذا السبب .. أمريكا تضغط على ليبرمان للدخول في حكومة نتنياهو قطر تعلق على مؤتمر البحرين وصفقة القرن الناتو يعتزم طرح استراتيجية عسكرية جديدة جورج كلوني يكشف سبب خوفه من داعش الفيضانات تقتل 24 شخصاً في أفغانستان ترمب سيحضر مأدبة مع الملكة إليزابيث ويلتقي ماي بومبيو: مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات تردع إيران ترمب يصل إلى اليابان في زيارة رسمية قائد إيراني: بوسعنا إغراق سفن أميركا بطواقمها وطائراتها بولتون: اعتداءات إيران ووكلائها في المنطقة مدعاة للقلق السيسي ينتدب رئيس الوزراء لحضور مراسم تنصيب رئيس جنوب إفريقيا مقتل 23 موقوفا في فنزويلا بأحداث شغب في مركز للشرطة عسكر السودان يلوحون بانتخابات والحراك يهدد بالعصيان المدني

الأحد 04/11/2018 - 06:49 بتوقيت نيويورك

طهران تعلن اختطاف السعودية لـ 12 عسكريًّا إيرانيًّا قرب الحدود مع باكستان

طهران  تعلن  اختطاف السعودية لـ 12 عسكريًّا إيرانيًّا قرب الحدود مع باكستان

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

اتَّهم المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، السعودية بالوقوف وراء اختطاف 12 عسكريًّا إيرانيًّا قرب الحدود مع باكستان.

وكان تنظيم جيش العدل البلوشي المعارض للنظام الإيراني، أعلن في الـ 16 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، مسؤوليته عن اختطاف 12 من قوات حرس الحدود الإيراني، بينهم ضابطان بارزان في الحرس الثوري، قرب منطقة مير جاوه التابعة لإقليم سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران قرب الحدود الباكستانية.

وزعم شريف أنه “اتضح بحسب المعلومات أن عملية الاختطاف التي تم تنفيذها كانت بإيعاز من  السعودية وهي خدمة تقدمها الجماعة الإرهابية للمملكة”، دون أن يورد أدلة على مزاعمه.

واعترف بفشل حكومة بلاده وجهاز الاستخبارات في الحصول على أي معلومات تفيد بمكان احتجاز قوات الحرس الإيرانيين داخل الأراضي الباكستانية، مؤكدًا أن “زيارة وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى إسلام آباد الشهر الماضي لم تسفر عن نتيجة”.

وتابع القائد في الحرس الثوري أن “باكستان وعدت ببذل جهودها على مختلف المستويات العسكرية والأمنية والدبلوماسية لمعرفة مصير الجنود الإيرانيين المختطفين”.

ونشر تنظيم جيش العدل البلوشي، صورتين إحداهما للعسكريين الإيرانيين والأخرى للأسلحة التي استولى عليها عناصر التنظيم الذي تعتبره إيران منظمة إرهابية.

واعترف القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، بتجنيد جيش العدل أحد قوات التعبئة الباسيج، لتسهيل عملية اختطاف الجنود.

التعليقات