• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الإمارات تنضم للتحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية وسلامة الممرات البحرية المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة يلتقي نظيرته الأمريكية الجديدة مجلس الأمن يصوت اليوم على مشروعي قرارين لوقف النار بإدلب كاراكاس تدعو واشنطن لاستئناف الاتصالات الدبلوماسية الحرس الثوري: مستعدون ولا نخشى عدوا جونسون وترامب يبحثان الرد المناسب على هجوم السعودية غضب في تايلاند بسبب التجسس علي نشاطات الطلاب المسلمين في الجامعات تركيا تهدد بشن عملية عسكرية في شمال سوريا النتائج الأولية لانتخابات الكنيست تظهر تفوق جانتس علي نتنياهو محققين أمريكيين يفحصون صاروخ استخدم في الهجوم على منشأتي "أرامكو" السعودية تعلن عودة إمدادات النفط إلى مستوياتها ما قبل الهجوم على أرامكو اليمن: إنفجار عنيف يهز "المعلا" بعدن ترامب: لم أعد بحماية السعودية.. ومساعدتنا إياهم ستكلف أموالا الإذاعة العبرية :قطر رفضت طلبا إسرائيليا بعقد لقاء بين وزير خارجيتها ونتنياهو حماس تجري مشاورات مع مصر وترسل تحذيرا لاسرائيل

الأربعاء 11/09/2019 - 05:46 بتوقيت نيويورك

كوريا الشمالية: اختبرنا راجمة صواريخ فائقة الحجم

كوريا الشمالية: اختبرنا راجمة صواريخ فائقة الحجم

المصدر / وكالات - هيا

أعلنت كوريا الشمالية، الأربعاء، أنّ زعيمها كيم جونغ-أون أشرف شخصياً على اختبار "راجمة صواريخ فائقة الحجم"، مؤكّدة بذلك ما أعلنته سيول، الثلاثاء، من أنّ بيونغ يانغ أجرت تجربة صاروخية بعيد اقتراحها على واشنطن استئناف المفاوضات الثنائية في أواخر أيلول/سبتمبر الجاري.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية إن كيم أشرف شخصياً على التجربة الصاروخية التي هدفت إلى "قياس الوقت اللازم لنشر" راجمة الصواريخ، مشيرة إلى أنّه من المقرّر إجراء تجربة أخرى مماثلة على الأقل.

وكانت كوريا الشمالية أعلنت في أواخر آب/أغسطس عن تجربة "راجمة صواريخ"، كما أطلقت العديد من المقذوفات منذ بداية الصيف.

والثلاثاء، أعلنت رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي أن الشمال أطلق "مقذوفين" من منطقة كايشون في محافظة بيونغان الجنوبية (وسط) سقطا في بحر اليابان (بحر الشرق) بعدما اجتازا مسافة 330 كلم تقريباً.

وغالباً ما يستخدم الجيش الكوري الجنوبي مصطلح "مقذوف" في الحديث عن صواريخ كوريا الشمالية قصيرة الأمد.

وأتت هذه التجربة الصاروخية الجديدة بعيد إبداء بيونغ يانغ رغبتها باستئناف المفاوضات الأميركية - الكورية الشمالية في نهاية الشهر الجاري، في عرض استقبله الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالترحاب.

وقالت نائبة وزير الخارجية الكوري الشمالي تشوي سون هوي في بيان نشرته، الاثنين، وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية "نريد أن نلتقي وجهاً لوجه مع الولايات المتحدة في نهاية أيلول/سبتمبر في مكان وزمان يمكننا الاتفاق عليهما".

واقترحت المسؤولة الكورية الشمالية أن تستأنف المفاوضات في أواخر أيلول/سبتمبر الجاري، أي بالتزامن مع اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تعقد في الأسبوع الأخير من أيلول/سبتمبر في نيويورك وتجمع قادة من جميع أنحاء العالم.

ولم يتّضح في الحال ما إذا كان سيتمّ عقد اجتماع بين المفاوض الأميركي ستيفن بيغون ونظرائه في كوريا الشمالية على هامش اجتماعات الجمعية العامة.

وفي واشنطن رحّب الرئيس دونالد ترمب بالعرض الكوري الشمالي.

وقال ترمب للصحافيين ردّاً على سؤال حول العرض الكوري الشمالي "أقول دائماً إنه من الجيد الالتقاء"، مضيفاً "فلننتظر ما سيحدث".

وانتهز ترمب الفرصة للتأكيد مرة أخرى على "علاقته الجيّدة" مع زعيم النظام الكوري الشمالي.

ترمب في لقاء تاريخي مع كيم

وكان البلدان بدآ حواراً غير مسبوق بعد قمة أولى تاريخية بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون في سنغافورة في حزيران/يونيو 2018.

وتلا قمة سنغافورة قمة ثانية عقدت في هانوي في شباط/فبراير وباءت بالفشل. ثم التقى الزعيمان مجدّداً في حزيران/يونيو في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين حيث اتفقا على استئناف الحوار، لكنّ هذه المباحثات لم تبدأ بعد.

وخلال الأسابيع الأخيرة، أجرت كوريا الشمالية سلسلة اختبارات لصواريخ قصيرة المدى اعتبرها مسؤولون أميركيون استفزازاً، إلا أنّ ترمب تجنّب انتقادها.

التعليقات