• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أصغر رئيسة وزراء في العالم: لست مثلا أعلى وهذا سر نجاحي محتجون يهتفون في لندن: جونسون ليس رئيس وزرائي متحدث الرئاسة الروسية يعلق على تعالي الأصوات خلال قمة "نورماندي": حديث عمل البرلمان التركي يعلق على قرار الشيوخ الأمريكي بشأن "إبادة الأرمن" البرلمان العربي يُهنئ الرئيس الجزائري الجديد إثيوبيا تحصل على قرض 3 مليارات دولار من البنك الدولي مخاوف تعصف ببريطانيا.. هل تتجه أسكتلندا للانفصال؟ مفارقة في بريطانيا.. أهالي شارع كوربن يؤيدون جونسون سباق الحكومة العراقية.. استقالات وأسماء تحترق بالرصاص.. مقتل قريبتين لبشار الأسد في القرداحة الجيش الليبي يكشف مواقع تخزين الدرون التركية في مصراتة حزب البشير يتلقى الضربات.. حل نقابات واتحادات عهده حكومة العراق متعثرة.. رئيس الجمهورية مكان الحكومة المشرعون الأمريكيون يمهلون "CIA" شهرا لكشف المسؤولين عن قتل خاشقجي الصدر يأمر بغلق المؤسسات التابعة للتيار الصدري ويستثني سرايا السلام

السبت 14/10/2017 - 03:52 بتوقيت نيويورك

هذه المرأة حرّضت ترامب على التنصل من الاتفاق النووي مع إيران!

هذه المرأة حرّضت ترامب على التنصل من الاتفاق النووي مع إيران!

المصدر / وكالات - هيا

أثار تهديد ترامب بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران دهشة وامتعاضا دوليين، ما حمل على التكهن بأن فكرة التنصل من الاتفاق تعود لشخص أثّر في ترامب بشكل مباشر على هذا الصعيد.

مجلة Politico الأمريكية في تغطية بهذا الصدد، كتبت نقلا عن مصادرها أن وزيري الخارجية ريكس تيلرسون والدفاع جيمس ماتيس الأمريكيين قد أقنعا الرئيس دونالد ترامب في يوليو الماضي بضرورة التقيد بالاتفاق الدولي مع طهران، نظرا لعدم توفر أي مسوّغات لدى الجانب الأمريكي تبرر نقض الاتفاق.

وأضافت المجلة أن نيكي هايلي المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، مهدت من جهتها الطريق في هذه الأثناء أمام عودة ترامب عن الاتفاق النووي، فيما كان باقي موظفي الإدارة الأمريكية يطالبون بتعامل حذر مع هذه القضية والتروي في التنصل من الاتفاق.

وذكرت Politico نقلا عن مصدر مقرب من البيت، أن هايلي قالت بالحرف في أحد المحافل في يوليو الماضي: "اسمحوا لي توضيح ما أعني. الرئيس ترامب قد ردّ بالإيجاب" على هذا الأمر، أي أمر العودة عن الاتفاق.

وتابعت المجلة، أن هايلي قد تحولت إلى "صوت ترامب الداخلي" على صعيد ما يحيط بموقف واشنطن تجاه الاتفاق النووي مع إيران، وعززت مواقعها لدى الرئيس الأمريكي وسط تكهنات تشير إلى احتمال تنصيبها خلفا لتيلرسون في منصب وزير الخارجية الأمريكي، ولا سيما على وقع الخلافات المحتدمة بين ترامب وتيلرسون.

تجدر الإشارة إلى أنه سبق لترامب وأعلن في كلمة ألقاها أمس الجمعة، أنه لن يؤكد للكونغرس استمرار إيران في تنفيذ التزاماتها بالاتفاق النووي، وتوعد بانتهاج بلاده سياسة أشد في التعامل مع طهران.

التعليقات