• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الرئيس الصيني يرسل خطاب شكر لبيل جيتس ألمانيا: تعويضات عاجلة لذوي ضحايا هجوم هاناوي سوريا.. مقتل 11 شخصا في مجزرة جديدة لداعش بالرقة واشنطن تعلن ارتفاعا جديدا في حصيلة المصابين بـ"صواريخ إيران" 18 حالة في إيران.. ومسؤول رسمي أصيب ولم يصب بكورونا! بومبيو: فلتتصرف إيران كدولة طبيعية لوقف عزلتها حكومة العراق معلقة.. تضارب بين رئيس البرلمان ونائبه وزير العدل الأميركي يهدد بالاستقالة إن واصل ترامب التغريد حول تحقيقات ضد صديق الرئيس واشنطن بوست: بن سلمان يعتقد أن بإمكانه اضطهاد أي أميركي دون عقاب من إدارة ترامب تباين روسي تركي بشأن إدلب وتحذير أممي من مأساة لمليوني نازح فرنسا تفرض قيودا على استقدام الأئمة والمعلمين من دول إسلامية رئيس وزراء أستراليا يفجر مفاجأة مدوية بشأن الطائرة الماليزية ماكرون: لن نسمح لتركيا بتطبيق قوانينها على أراضينا توقيف مكسيكي بالولايات المتحدة بشبهة التجسس لصالح روسيا قلق ديمقراطي من تنامي قوة ترمب.. وخوف من فشل بايدن

الخميس 26/10/2017 - 03:49 بتوقيت نيويورك

انترفاكس: تحضيرات لعقد مؤتمر تشاوري لكل أطياف المعارضة السورية

انترفاكس: تحضيرات لعقد مؤتمر تشاوري لكل أطياف المعارضة السورية

المصدر / وكالات - هيا

تجري التحضيرات لعقد مؤتمر للمعارضة السورية من مختلف الأطياف للتشاور فيما بينها على مستجدات الظروف على الساحة السورية، بحسب ما ذكر مصدر مقرب من منظمي ما يسمى "مؤتمر شعوب سوريا"، التي تعد لمؤتمر الشهر المقبل.

قالت وكالة "إنترفاكس" الروسية، ناقلة عن المصدر المقرب قوله: "من المخطط عقد المؤتمر في منتصف نوفمبر المقبل وستوجه الدعوة للمشاركة فيه إلى ممثلي جميع التيارات المعارضة، ومختلف الطوائف الدينية، إضافة إلى مشايخ القبائل السورية".

وأضافت "إنترفاكس" أن الدعوة ستشمل أيضا ممثلي الفصائل "العاملة في الميدان"، مشيرة إلى أن المؤتمر المنتظر "لا تزال تفاصيله لم تحدد بكاملها، كما أنه لم يجر بعد توزيع الدعوات".

وبحسب منظمي المؤتمر، فإن المنتدى سيركز على مناقشة دستور البلاد، والتشاور القانون والسياسي والاجتماعي حول مواده وطبيعتها، في ظل النظام السياسي المقترح لسوريا.

ويأتي المؤتمر كخط داعم للاتفاق بين الأطراق السورية، مع ما يجري دوليًا وما يتم التحضير له من مؤتمرات أستانا ومسار مفاوضات جنيف الذي تراعاه الأمم المتحدة، وأكد المصدر في هذا السياق: إن"جنيف تعتبر مسارا رئيسا، وباقي الجهود تأتي دعما لهذه العملية".

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة، قد أعلنت، الاثنين الماضي، رفضها المشاركة في المؤتمر المتوقع عقده في قاعدة حميميم الروسية بمحافظة اللاذقية.

التعليقات