• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

'شولتز' يؤكد الاتفاق مع 'زيلينسكي' لعدم ضرب روسيا بأسلحة الغرب شولتس: شروط الانضمام للاتحاد الأوروبي واحدة للجميع ولا استثناءات لأوكرانيا مدفيديف: "القرم هي روسيا والهجوم عليها هجوم على روسيا" رئيس وزراء إسرائيل السابق: بوتين وعد بعدم قتل زيلينسكي مفاجآت وفضائح "مدوية" لحزب الله زيلينسكي يجرد ساسة سابقين من الجنسية الأوكرانية منطاد التجسس الصيني يدشن عصر الحرب الباردة بين أميركا والصين حرب شوارع في باخموت.. وكييف تدفع بتعزيزات إلى محور أوغلدار وفاة الرئيس الباكستاني الأسبق برويز مشرف وثيقة مفبركة تزعم تأجير الممر الملاحي المهم لشركة إسرائيلية، لقاء يجمع بين وزير خارجية اسرائيل وزيلينسكي عمانيون ضد التطبيع :زيارة عمان لإسرائيل خيانة للقضية الفلسطينية بنك أمريكي بارز يحذر من مخاطر الاستثمار في "إسرائيل" الصين توطد علاقتها بروسيا ميدفيديف: ردنا على قصف القرم سيكون حارقاً

الاحد 05/11/2017 - 03:06 بتوقيت نيويورك

وزير الخارجية القطري: تحالفنا مع تركيا لا يتناقض مع أي تحالفات أخرى لبلادنا

وزير الخارجية القطري: تحالفنا مع تركيا لا يتناقض مع أي تحالفات أخرى لبلادنا

المصدر / وكالات

أعرب محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، عن قناعته بأن تركيا ستبقى "لاعبا إقليميا مهما، وستظل شريكا وحليفا قويا لدولة قطر".

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير القطري خلال ندوة، عقدت أمس الجمعة في المغرب على هامش مؤتمر حول السياسات العامة الدولية، ونشرت تفاصيلها وكالة الأنباء القطرية (قنا)، اليوم السبت.

وشدد آل ثاني على أن هذا التحالف بين قطر وتركيا لا يتناقض مع أي تحالفات أو شراكات أخرى لدى بلاده، مشيرا إلى أن تركيا تدخل ضمن التحالف ضد تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال إن "المطالبة بقطع علاقات قطر العسكرية مع تركيا أمر غير مقبول لأي دولة ذات سيادة"، واعرب في هذا السياق عن خشيته من أنه "وقد يأتي اليوم الذي نكون فيه مطالبين بطرد القوات الأمريكية خارج قطر، وأن نقطع علاقاتنا الدفاعية مع فرنسا أو المملكة المتحدة"، مضيفا أن هناك اتفاقات تعاون دفاعي أبرمتها الدوحة مع عواصم أجنبية عدة، بينها باريس ولندن.

كما شدد آل ثاني على أن قطر وتركيا تربطهما علاقات قوية واستراتيجية في مجالات الدفاع، والاقتصاد، والاستثمار والتجارة الثنائية.

وفيما يخص الأزمة الخليجية الراهنة، جدد الوزير موقف بلاده منها قائلا إن هذه الأزمة "قامت دون أي أساس"، معربا عن أمله في أن "تسود الحكمة يوما ما، وأن تأتي البلدان (المقاطعة لقطر) إلى طاولة الحوار في سبيل حل الأزمة".

وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى "دعمها للإرهاب" و"التدخل في شؤونها الداخلية".

من جهتها، نفت الدوحة الاتهامات الموجهة إليها، مؤكدة أنها تواجه حملة "افتراءات" و"أكاذيب" تهدف إلى فرض "الوصاية" على قرارها الوطني.

الأكثر مشاهدة


التعليقات