• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

وول ستريت: وول ستريت: النيابة ستطالب بإعدام العودة والعمري والقرني الأمم المتحدة: طفل دون الـ15 عاما يموت كل 5 ثوان رئيس كوريا الجنوبية: "قمة الكوريتين" ستكون مهمة في هذه الحالة روسيا زودت واشنطن على الأرجح بمعلومات عن الطائرة المفقودة الكويت تعزى الرئيس الأمريكى فى ضحايا إعصار "فلورانس" الحرب التجارية بين واشنطن وبكين: إدارة ترامب تفرض جمارك جديدة على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار ترمب يخفّض عدد اللاجئين القادمين في 2019 إلى 30 ألفاً ماذا قال السوريون عن الاتفاق الروسي التركي حول إدلب؟ وزير الطاقة الأميركي: نحتاج اتفاقا ينهي إرهاب إيران البنتاغون: لم نشارك في قصف اللاذقية الليلة الماضية إسرائيل ترفض التعليق على فقدان الطائرة الروسية واشنطن ترجح إصابة الدفاعات السورية الطائرة الروسية خطأ هكذا كشف اشرف مروان "صهر عبدالناصر" لإسرائيل ساعة الصفر لحرب اكتوبر قصة إتلاف أدمغة الجواسيس الأميركيين بأسلحة كهرومغناطيسية! الرئيس عباس يحشد اوروبا والعالم لمواجهة امريكا

الأحد 21/01/2018 - 02:53 بتوقيت نيويورك

الأمن التونسي يقتل مساعداً كبيراً لزعيم القاعدة بالمغرب

الأمن التونسي يقتل مساعداً كبيراً لزعيم القاعدة بالمغرب

المصدر / وكالات

قال مسؤول حكومي إن القوات الخاصة في تونس قتلت، السبت، بلال القبي وهو مساعد كبير لعبد المصعب عبد الودود زعيم تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" في كمين، بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع "القاعدة" في تونس بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وقال المصدر إن بلال القبي وهو جزائري هو "الذراع اليمنى لعبدالودود"، مضيفاً أنه التحق بالجبال منذ كان عمره 15 عاما قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم "القاعدة".

وفي بيان قالت وزارة الداخلية إن القيادي الذي قتل كان في مهمة لإعادة هيكلة "كتيبة عقبة بن نافع" في تونس، وهو المكلف بالتنسيق بين قادة "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" وفرعيها في تونس وليبيا.

و"كتيبة عقبة بن نافع" الفرع المحلي لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" بتونس ويحتمي بجبال في القصرين قرب الحدود الجزائرية.

ونجحت القوات التونسية في توجيه ضربات قوية لـ"كتيبة عقبة بن نافع" و"كتيبة جند الخلافة" التابع لتنظيم "داعش".

وفي العام الماضي، قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب، وهو زعيم "كتيبة عقبة بن نافع"، وعدة قادة آخرين مما جعل الخطر يتراجع نسبياً خصوصاً بعد هجمات تعرض لها متحف "باردو" وفندق بمنتجع سوسة قتل خلالها عشرات السياح الغربيين.

الأكثر مشاهدة


التعليقات