• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

الخارجية الإيرانية: ندعم أي مقترح يمكنه إنهاء الحرب باليمن عبر الحوار إجلاء أنصار النظام السوري من آخر مناطقه بإدلب واشنطن تغلي.. ترامب يتراجع ويعد بالتصدي للروس الأمم المتحدة: على الحكومة العراقية الاستجابة لمطالب الشعب قتیلان من حزب کردي معارض بقصف إیراني علی شمال العراق صحيفة موالية للأسد تهاجم مستشار مرشد إيران ماي تهدد متمردي حزبها بالدعوة لانتخابات عامة بعد توالي هزائمه.. "الحوثي" يعرض تسليم ميناء الحديدة احتجاجات العراق في يومها الحادي عشر.. 8 قتلى و60 مصابا شائعة جديدة: تسميم سكريبال قامت به مجموعة برئاسة امرأة أوباما غامزا من قناة ترامب: أراه منبرا ويُخيل إليه أنه فيل! واشنطن تشدد الخناق على إيران وترفض إعفاء أي شركة أوروبية تتعامل معها من عقوباتها بوتين لصحفي أمريكي: تحلى بالصبر إذا كنت تريد أن تسمع رأيي الفيضانات تضرب شوارع الفلبين حماس تهدد إسرائيل بسبب إغلاق معبر كرم أبو سالم

الإثنين 22/01/2018 - 02:33 بتوقيت نيويورك

احتجاجات بتونس لعاطلين يطالبون بالتوظيف

احتجاجات بتونس لعاطلين يطالبون بالتوظيف

المصدر / وكالات

شهدت عدة مدن بمحافظة قفصة (جنوب غرب تونس) الأحد مواجهات بين محتجين وقوات أمن، بعد الإعلان عن نتائج مسابقة توظيف لصالح شركة الفوسفات الحكومية بالمحافظة.

وفي ساعة متأخرة من مساء الأحد، عمد محتجون إلى محاولة اقتحام أحد فروع البنك الفلاحي وسط مدينة المتلوي من محافظة قفصة، وأتلفوا الصراف الآلي وهشموا جزءا من البلور الخارجي للبناية.

ووفق شهود عيان، فإن بعض المحتجين عمدوا إلى إضرام النار في سيارة تعود ملكيتها لأحد المواطنين، كما أتلفوا بعض معدات محطة القطارات بالمدينة التي لا تزال في طور التهيئة.

وقال عصام الشهباني -أحد سكان المتلوي- لرويترز إن الوضع محتقن في المدينة، وهناك شعور بالظلم والتهميش عقب مناظرة اختبار التعيين، حيث يشوبها الغموض في شركة فوسفات قفصة.

وفي مدينة الرديف بالمحافظة نفسها، تجددت مواجهات مع بعض الشباب الغاضبين وقوات الأمن، وفي مدينة المظيلة عمدت مجموعات شبابية إلى غلق الطرق الرئيسية بالعجلات المطاطية قبل أن تتدخل قوات الأمن بإلقاء قنابل الغاز المدمع.

شركة فوسفات

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الأول السبت كانت شركة فوسفات قفصة أعلنت نتائج انتداب 1700موظف للعمل بمختلف مقاطع الإنتاج التابعة لها.

واجتاحت احتجاجات عنيفة عدة مدن تونسية مطلع هذا الشهر ضد ميزانية تقشفية أقرتها الحكومة، وتضمنت عدة زيادات في الأسعار وفرض ضرائب جديدة.

وقتل محتج خلال هذه الاحتجاجات، ونجحت الحكومة في إخماد التوتر، وهدأت الاحتجاجات الأسبوع الماضي عقب تعهد الحكومة بزيادة الدعم المالي للأسر الفقيرة ومحدودي الدخل.

ويبلغ معدل البطالة في تونس 15.6%، ويتضمن ذلك 30% في صفوف الشباب، ويبلغ عدد العاطلين عن العمل في تونس نحو 650 ألف شخص، بينهم نحو 250 ألفا من خريجي الجامعات.

وكانت تونس واحدة من أكبر مصدري الفوسفات في العالم، لكن إنتاجها هبط بشكل حاد منذ ثورة 2011 التي أنهت حكم الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

الأكثر مشاهدة


التعليقات