• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رسالة تهديد..وزير الخارجية الصيني: على أمريكا أن تختار إما التعاون الجماعي أو حرب باردة جديدة إسرائيل تعاود تسيير رحلات إلى اسطنبول بعد توقف 10 أعوام استطلاع روسيا اليوم.. الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء كورونا معهد ووهان: اتهامات ترمب لنا بنشر كورونا فبركة تركيا تقرّ بدعم الميليشيات: غيرنا الموازين في ليبيا وكالة لبنانية تنفي الاشاعة المنسوبة اليها عن وفاة الرئيس عون أفغانستان.. طالبان تعلن هدنة ثلاثة أيام بمناسبة العيد والحكومة ترد بالمثل روحاني يحذر من استهداف ناقلات إيران في المياه الدولية القوات الأميركية أجرت مناورات حية في مياه الخليج أفيخاي مندلبليت.. صديق الأمس يضع نتنياهو في قفص الاتهام وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. اقتراب من "العتبة الخطيرة" وزير الدفاع التركي يتفقد الوحدات العسكرية عند الحدود مع سوريا روسيا: استمرار الدراسات السريرية ضد كوفيد19 هونغ كونغ.. الشرطة تطلق قنابل الغاز لتفريق محتجين معارضين للحكومة الرئيس الإثيوبي يتفقد اللاجئين السوريين في أديس أبابا

الاربعاء 03/10/2018 - 06:13 بتوقيت نيويورك

واشنطن: إيران الراعي الأول للإرهاب في العالم

واشنطن: إيران الراعي الأول للإرهاب في العالم

المصدر / وكالات - هيا

أشادت الولايات المتحدة، الثلاثاء، برد الفعل "القوي" الذي أقدمت عليه #باريس بفرضها عقوبات على مصالح ايرانية في فرنسا واتّهامها علانية وزارة الاستخبارات الإيرانية بالتخطيط لشن اعتداء ضد تجمّع لمعارضين إيرانيين قرب باريس في حزيران/يونيو الماضي.

وقال مجلس الأمن القومي الأميركي في تغريدة على "تويتر"، إن " #فرنسا تتّخذ قرارات قوية ردّاً على الهجوم الإرهابي الإيراني الفاشل في باريس".

وأضاف "يجب على #طهران أن تعرف أن هذا السلوك الفاضح لن يتم التساهل معه".

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت للصحافيين، إن المخطّط الذي كشفت باريس تفاصيله يثبت أن إيران هي "الراعي الأول للإرهاب في العالم".

وكانت السلطات الفرنسية أعلنت، الثلاثاء، أنها أحبطت اعتداء خطّطت لتنفيذه وزارة الاستخبارات الإيرانية ضد تجمّع لمعارضين إيرانيين قرب باريس في حزيران/يونيو الماضي.

وأرفقت باريس اتهامها بفرض عقوبات على مصالح إيرانية في فرنسا، لكن طهران سارعت لنفي هذا الاتهام.

وأكد مصدر دبلوماسي فرنسي، الثلاثاء، طالبا عدم نشر اسمه، "أن تحقيقا طويلا ودقيقا ومفصلا لأجهزتنا أتاح التوصّل بوضوح وبدون أي لبس، إلى تحميل وزارة الاستخبارات الإيرانية مسؤولية التخطيط لمشروع الاعتداء" ضدّ تجمّع لحركة#مجاهدي_خلق الإيرانية المعارضة في فيلبنت قرب باريس.

إلا أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي: "مرة أخرى ننفي بقوة هذه الاتهامات، وندين اعتقال هذا الدبلوماسي وندعو إلى إطلاق سراحه على الفور".

ولاحقاً ذكر قاسمي في مقابلة أنه "إذا كان هناك سوء فهم حول شيء غير موجود، سواء كان ذلك مؤامرة من قبل آخرين أو خطأ، يمكننا الجلوس والتحدّث عن ذلك".

التعليقات