• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

إصابة 13 إسرائيلي بشلل في الوجه بسبب لقاح كورونا الاتحاد الأوروبى يعلق الدعم الذي يقدمه لإثيوبيا فوز موسيفيني بفترة رئاسية جديدة في أوغندا رسمياً..أرمين لاشيت خليفة ميركل في الحكم قريباً.. تونس تستقبل تعديل وزاري جديد تسير أسطول صيني نحو خليج عدن لاتمام تلك المهمة أفغانستان:مقتل 13 شرطي في هجوم لحركة طالبان الاتحاد الأوروبى يعلق مساعدات لإثيوبيا منظمة ألمانية معنية بمساعدة الأطفال: عواقب الإغلاق فادحة الصين تسجل أعلى زيادة بإصابات كورونا في أكثر من 10 أشهر كوريا الشمالية تكشف عن أقوى سلاح في العالم رغم كل ما حدث بالكونغرس.. شعبية ترمب تصمد وبنس يرتفع محمود عباس يدعو لانتخابات فلسطينية عامّة.. وحماس ترحّب إعدام نويد.. إيران تواصل سجن شقيقيه وتحرمهما من التواصل مع العائلة تأهبا لتنصيب بايدن.. واشنطن تتحول لثكنة عسكرية ومعالم شهيرة تغلق

الاحد 04/11/2018 - 04:40 بتوقيت نيويورك

خطة ألمانية لإنقاذ السلام في أوروبا

خطة ألمانية لإنقاذ السلام في أوروبا

المصدر / وكالات - هيا

اقترح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إعادة النظر في نظام المراقبة على الأسلحة، وعملية نزع السلاح للحفاظ على السلام في أوروبا.

وقال في حديثه لمجلة "دير شبيغل" إن التخلي عن معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى يزيل أحد أكبر الإنجازات في مجال نزع السلاح، مضيفا أن ألمانيا، بالتعاون مع شركائها الأوروبيين، ستؤيد الحفاظ عليها، خلافا للولايات المتحدة.

وقال: "يجب علينا إعادة النظر في سياسة المراقبة على الأسلحة ونزع السلاح، إذا أردنا الحفاظ على السلام في أوروبا".

وذكر ماس 4 بنود يجب برأيه أن يعتمد عليها الأمن الدولي، وبينها العودة إلى سياسة تبادل المعلومات بين الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا، وأولوية المصالح المشتركة أمام "انعدام الثقة المتبادلة"، والإشراف الشامل على المعلومات الخاصة بالصواريخ، بما فيها المجنحة، وممارسة الضغط على الصين لتحقيق أكثر شفافية في مسائل المراقبة على الأسلحة.

وفي الوقت ذات أشار الوزير الألماني إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار وجود التكنولوجيات الجديدة في مجال تطوير السلاح، لأن ما كان يبدو في الماضي خيالا علميا، قد يصبح في المستقبل القريب "حقيقة قاتلة"، على حد قوله.

وأضاف: "سنعمل بإلحاح وبحزم لصالح نزع السلاح والمراقبة على الأسلحة. ولا يمكن وقف سباق التسلح العالمي إلا بهذه الطريقة".

وكان زعيم الاتحاد السوفيتي الأخير، ميخائيل غورباتشوف، والرئيس الأمريكي، رونالد ريغان، وقعا في ديسمبر عام 1987 معاهدة غير محدودة للحد من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى. وفي أكتوبر الماضي أعلن الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من هذه المعاهدة. من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو تهتم بالحفاظ على المعاهدة وتأسف لقرار واشنطن الخروج منها.

التعليقات