• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أمريكا على صفيح ساخن و"ترامب" يطالب بحل عسكري ارتفاع اعداد وفيات كورونا في إسرائيل رفع حظر التجوال في بوركينافاسو منظمة الصحة العالمية: تراجع إصابات "كورونا" غرب أوروبا الإعلان عن موعد مراسم "جورج فلويد" رسمياً في تكساس ترامب يصف متظاهري نيويورك بـ«الرعاع والفشلة» ترمب: سأحارب من أجل إبقاء أميركا سالمة على وقع التظاهرات.. هونغ كونغ لواشنطن: تكيلون بمكيالين! عصيان وتململ وسط مرتزقة تركيا.. ووفد جديد إلى ليبيا تحذير عالمي.. كورونا لم يتغير وما زال فتاكاً الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف طبيبان: جورج فلويد مات اختناقا روسيا.. وفاة 182 شخصا وتسجيل 8863 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية إحباط مخططين إرهابيين استهدفا المخابرات الأردنية عالم إيراني في طريقه إلى الوطن بعد أن أفرجت عنه الولايات المتحدة

الاحد 03/02/2019 - 05:40 بتوقيت نيويورك

"عمرو دياب" وأزمة شقة جاردن سيتي تصل إلي القضاء



المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تقدم الفنان عمرو دياب بدعوى قضائية لإثبات صحة ملكيته لشقة اشتراها مؤخرا في منطقة "جاردن سيتي" يصل سعرها لـ18 مليون جنيه.

وحددت محكمة جنوب القاهرة، جلسة 9 فبراير المقبل، لنظر أولى الجلسات، وجاء بالدعوى المقدمة من الهضبة -كما يلقبه محبيه- أن عبد الجليل عبد الرحمن، تقاعس عن إثبات صحة تعاقده على بيع الشقة لعمرو دياب منذ شرائه للشقة في أكتوبر الماضي، ولم يتم تسجيل العقد حتى الآن، حسب موقع صحيفة "الشروق".

وذكرت الدعوى أن إجراءات شراء الشقة تمت بالتحديد في 21 أكتوبر 2018 بين عمرو دياب والمشكو في حقه -عبد الجليل عبد الرحمن- الذي باع له الشقة، وتبلغ مساحتها 243 متر، مكونة من غرفتين وصالة، والمنافع، مقابل 18 مليون جنيه مصري.

ووجاء بالدعوى أن المالك الأصلي للشقة كان محمد عبد القادر حافظ الذي باع الشقة إلى عبد الجليل عبد الرحمن مقابل مبلغ 10 ملايين جنيه، وباعها عبد الرحمن من بعده لعمرو دياب.

ويشمل عقد الشقة الذي تقاعس عبد الجليل عبد الرحمن عن تسجيله -كما ذكرت الدعوى-على ما يخص الشقة من مساحة في الأرض والأجزاء المشتركة بالعقار وقدرها واحد سهم، ومكان للسيارة بالجراج، لذلك فإنه يحق لعمرو دياب ملكية الشقة، وتسجيلها باسمه نتيجة دفعه مقابلها 18 مليون جنيه مصري، وخاصة أنه قدم ما يثبت صحة إقرار تنازل محمد عبد القادر حافظ إلى عبد الجليل عبد الرحمن.

التعليقات