• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

ترامب يرسل قوات عسكرية جديدة إلي الحدود المكسيكية ويهدد بإغلاق الحدود قوات "حفتر" تعلن تقدمها في محور العزيزية قرب العاصمة الليبية «بوتين وكيم» يجتمعان في قمة تاريخية غداً البرهان: "أنا لا أقود انقلاب والجيش أخذ صف الشعب السوداني" إيران تكشف عن خطتها التوسعية في العالم اليمن: جماعة الحوثي تتقدم عسكرياً جنوب البلاد حرب اليمن.. ربع مليون قتيل وثلاثة سيناريوهات أمنستي: إعدامات السعودية مؤشر مروع على أنه لا قيمة لحياة الإنسان الجزائر.. بن صالح يقيل مدير شركة سوناطراك للطاقة بعد مشاورات مع البرهان.. واشنطن تدعو لسرعة تشكيل حكومة مدنية بالسودان ترامب يمنع مسؤولي إدارته من حفل العشاء السنوي لمراسلي البيت الأبيض موند أفريك: فرنسا تدخلت لمنع اعتقال الملياردير الجزائري ربراب نيوزيلندا.. الإقامة الدائمة للناجين من الهجوم الإرهابي لقاء فرنسي ياباني يبحث مستقبل رينو - نيسان وتحقيقات غصن 7 قتلى بقصف للنظام على إدلب.. بينهم أطفال

الأحد 03/02/2019 - 05:40 بتوقيت نيويورك

"عمرو دياب" وأزمة شقة جاردن سيتي تصل إلي القضاء



المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تقدم الفنان عمرو دياب بدعوى قضائية لإثبات صحة ملكيته لشقة اشتراها مؤخرا في منطقة "جاردن سيتي" يصل سعرها لـ18 مليون جنيه.

وحددت محكمة جنوب القاهرة، جلسة 9 فبراير المقبل، لنظر أولى الجلسات، وجاء بالدعوى المقدمة من الهضبة -كما يلقبه محبيه- أن عبد الجليل عبد الرحمن، تقاعس عن إثبات صحة تعاقده على بيع الشقة لعمرو دياب منذ شرائه للشقة في أكتوبر الماضي، ولم يتم تسجيل العقد حتى الآن، حسب موقع صحيفة "الشروق".

وذكرت الدعوى أن إجراءات شراء الشقة تمت بالتحديد في 21 أكتوبر 2018 بين عمرو دياب والمشكو في حقه -عبد الجليل عبد الرحمن- الذي باع له الشقة، وتبلغ مساحتها 243 متر، مكونة من غرفتين وصالة، والمنافع، مقابل 18 مليون جنيه مصري.

ووجاء بالدعوى أن المالك الأصلي للشقة كان محمد عبد القادر حافظ الذي باع الشقة إلى عبد الجليل عبد الرحمن مقابل مبلغ 10 ملايين جنيه، وباعها عبد الرحمن من بعده لعمرو دياب.

ويشمل عقد الشقة الذي تقاعس عبد الجليل عبد الرحمن عن تسجيله -كما ذكرت الدعوى-على ما يخص الشقة من مساحة في الأرض والأجزاء المشتركة بالعقار وقدرها واحد سهم، ومكان للسيارة بالجراج، لذلك فإنه يحق لعمرو دياب ملكية الشقة، وتسجيلها باسمه نتيجة دفعه مقابلها 18 مليون جنيه مصري، وخاصة أنه قدم ما يثبت صحة إقرار تنازل محمد عبد القادر حافظ إلى عبد الجليل عبد الرحمن.

الأكثر مشاهدة


التعليقات