• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اجتماع وزاري لمصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة السفيرة الأميركية بأوكرانيا مصدومة من طريقة إقالتها والرئيس يهاجمها كوريا الشمالية تشن هجوما لاذعا على جو بايدن إسرائيل تجدد قصفها لعدة مواقع بغزة حمدوك: السودان بلد غني ولن يحتاج للمعونات حراك لبنان مستمر.. "بوسطة الثورة" من الشمال إلى الجنوب إيران.. محتجو الوقود يغلقون طرقاً رئيسية في طهران عمليات بغداد: ندعو المحتجين للمحافظة على سلمية التظاهر ترامب يعفو عن ضابطين ارتكبا جرائم حرب في أفغانستان أحكام قضائية بسجن 5 مسؤولين سعوديين بتهم فساد مجموعها 32 عاما فشل صفقة تبادل رهينتين من أمريكا وأستراليا بثلاثة أسرى من حركة "طالبان" اشتعال التظاهرات الغاضبة في إيران بسبب رفع أسعار الوقود 3 أضعاف الاحتلال الإسرائيلي يجدد القصف على قطاع غزة واشنطن تصدر قرار عفوعن ضابطين بالجيش متهمين بارتكاب جرائم حرب بأفغانستان الاحتلال الإسرائيلي يرفض التخلي عن سياسة الاغتيالات على الأراضي الفلسطينية

الثلاثاء 12/03/2019 - 05:18 بتوقيت نيويورك

طوارئ ومظاهرات بفنزويلا وواشنطن تسحب دبلوماسييها

طوارئ ومظاهرات بفنزويلا وواشنطن تسحب دبلوماسييها

المصدر / وكالات - هيا

دعا المعارض الفنزويلي خوان غوايدو لمظاهرات جديدة الثلاثاء بعد أن أعلن البرلمان الذي يرأسه حال الطوارئ في البلاد، بينما أعلنت الخارجية الأميركية سحب من تبقى من دبلوماسييها في فنزويلا.

وأمام البرلمان الذي عقد جلسة استثنائية -وهو المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة- دعا غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة "جميع سكان فنزويلا إلى التظاهر مجددا في كراكاس وفي كل مكان الثلاثاء".

وأعلن البرلمان حالة الطوارئ الاثنين بناء على طلب غوايدو تمهيدا لدخول مساعدات إنسانية متكدسة منذ شهر عند حدود البلاد مع البرازيل وكولومبيا.

وأورد المرسوم الذي تقدم به غوايدو ووافق عليه البرلمان "أعلنت حال الطوارئ على كل التراب الوطني بسبب الوضع المفجع في البلاد جراء انقطاع الكهرباء" مناشدا "التعاون الدولي" لمعالجة الأزمة في فنزويلا.

لكن قرار البرلمان يبقى دون قوة حقيقية لإنفاذه، إذ يسيطر الرئيس نيكولاس مادورو على الجيش والشرطة التي تمنع دخول المساعدات حاليا إلى البلاد.

ودعا غوايدو -الذي اعترفت به خمسين دولة على رأسها الولايات المتحدة رئيسا للبلاد- الجيش وقوات الأمن "للامتناع عن منع أو إعاقة" مظاهرات الثلاثاء.

وبصفته "رئيسا انتقاليا" طلب غوايدو من "السفراء" -الذين عينهم لتمثيل فنزويلا بالخارج- أن ينسقوا الدعم الدولي.

ويعتبر الرئيس مادورو أن أزمة الكهرباء ناتجة من "هجوم إلكتروني" دبرته الولايات المتحدة مع المعارضة، الأمر الذي وصفه غوايدو بأنه "سيناريو هوليودي" منددا أمام النواب بـ "الفساد الذي يسود دوائر الدولة المكلفة بتأمين الكهرباء".

وعادت الكهرباء تدريجيا إلى بعض مناطق البلاد في عطلة نهاية الأسبوع، لكنها عادة ما تستمر عدة ساعات قبل انقطاعها مجددا.

من جانب آخر، أعلنت الخارجية الأميركية أن واشنطن ستسحب كل من تبقى من موظفيها الدبلوماسيين في فنزويلا هذا الأسبوع.

وقالت الخارجية في بيان "مثلما كان الحال مع قرار 24 يناير/كانون الثاني لسحب كل الرعايا وخفض عدد موظفي السفارة إلى الحد الأدنى، فإن هذا القرار يعكس الوضع المتدهور في فنزويلا بالإضافة إلى الاستنتاج بأن الوجود الدبلوماسي الأميركي بالسفارة بات يشكل ضغطا على السياسة الأميركية".

وفي السياق، انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو كوبا وروسيا لدعمهما نظام الرئيس مادورو.

ورفض بومبيو اتهامات مادورو أن الولايات المتحدة مسؤولة عن انقطاع الكهرباء، وعوضا عن ذلك وجّه أصابع الاتهام إلى الطبيعة الاشتراكية لحكومة الزعيم الفنزويلي.

وقال بومبيو للصحفيين "لقد وعد مادورو الفنزويليين بحياة أفضل وجنّة اشتراكية. لقد قدم الجزء الخاص بالاشتراكية والذي أثبت مرارا وتكرارا أنه وصفة للخراب الاقتصادي". وتابع أما بالنسبة "لجزء الجنة فلم يقدم (مادورو) كثيرا".

التعليقات