• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

ترامب: الكورونا تحت السيطرة في أمريكا رئيس وزراء تيمور الشرقية يقدم استقالته ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية لـ9 أشخاص تزامن مع زيارة ترمب للهند.. قانون جديد للجنسية يوقع 5 قتلى تقرير أميركي: كورونا قد يتحول وباء بالشرق الأوسط بسبب إيران واشنطن: الوضع في إدلب مقزز وعلى روسيا وإيران حماية المدنيين البحرين تعلن عن تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس "كورونا" قادمة من إيران أردوغان: لا اتفاق حتى الآن على قمة رباعية بشأن سوريا التصعيد في غزة.. جرحى بغارات للاحتلال وإسرائيل تعلق الدراسة في المستوطنات المتاخمة هل يقترب المرشح الاشتراكي ساندرز من البيت الأبيض؟ قوات أمريكية تعتقل شيخ عشيرة عراقي بعد إنزال جوي على منزله صحة الكويت: إصابة 3 أشخاص بفيروس كورونا استقالة رئيس وزراء ماليزيا تنامي الخوف من كورونا بعد زيادة الإصابات خارج الصين النمسا تمنع دخول قطار من إيطاليا بسبب كورونا

الجمعة 12/04/2019 - 03:15 بتوقيت نيويورك

أميركا تعلق محادثات تطبيع العلاقات مع السودان

أميركا تعلق محادثات تطبيع العلاقات مع السودان

المصدر / وكالات - هيا

علقت الولايات المتحدة الخميس المحادثات مع السودان، بشأن تطبيع العلاقات بين البلدين، بعدما أطاح الجيش بالرئيس عمر البشير وقال إنه سيدير البلاد لمدة عامين.

وقالت واشنطن إنها تدعم الديمقراطية والسلام في السودان، وتعتقد أنه ينبغي أن تكون الفترة الانتقالية المتاحة للشعب السوداني أقل من عامين.

وقال روبرت بالادينو المتحدث باسم الوزارة في مؤتمر صحافي "ينبغي أن يقرر الشعب السوداني من يقوده في مستقبله".

وأضاف "الشعب السوداني كان واضحا في أنه يطالب بعملية انتقالية بقيادة مدنية. ينبغي السماح له بذلك في فترة أقل من عامين من الآن".

وكانت ما تسمى بمحادثات المرحلة الثانية بين الولايات المتحدة والسودان قد بدأت بعدما تحركت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، لرفع حظر تجاري استمر 20 عاما على الخرطوم اعترافا من واشنطن بالدعم السوداني في محاربة تنظيم داعش والتحسن في سجل البلاد في حقوق الإنسان.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على السودان في عام 1997 وشملت حظرا تجاريا وتجميد الأصول الحكومية بسبب انتهاكات حقوق الإنسان ومخاوف تتعلق بالإرهاب. وفرضت المزيد من العقوبات في عام 2006 بسبب ما قالت إنه تواطؤ في العنف في إقليم دارفور.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة تدعم تقديم البشير إلى المحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية، بسبب الفظائع التي ارتكبت في دارفور، قال بالادينو "نعتقد أن ضحايا دارفور يستحقون العدالة، وأن المحاسبة ضرورية لتحقيق سلام دائم في دارفور".

التعليقات