• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

ترامب: الكورونا تحت السيطرة في أمريكا رئيس وزراء تيمور الشرقية يقدم استقالته ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية لـ9 أشخاص تزامن مع زيارة ترمب للهند.. قانون جديد للجنسية يوقع 5 قتلى تقرير أميركي: كورونا قد يتحول وباء بالشرق الأوسط بسبب إيران واشنطن: الوضع في إدلب مقزز وعلى روسيا وإيران حماية المدنيين البحرين تعلن عن تسجيل 6 حالات جديدة مصابة بفيروس "كورونا" قادمة من إيران أردوغان: لا اتفاق حتى الآن على قمة رباعية بشأن سوريا التصعيد في غزة.. جرحى بغارات للاحتلال وإسرائيل تعلق الدراسة في المستوطنات المتاخمة هل يقترب المرشح الاشتراكي ساندرز من البيت الأبيض؟ قوات أمريكية تعتقل شيخ عشيرة عراقي بعد إنزال جوي على منزله صحة الكويت: إصابة 3 أشخاص بفيروس كورونا استقالة رئيس وزراء ماليزيا تنامي الخوف من كورونا بعد زيادة الإصابات خارج الصين النمسا تمنع دخول قطار من إيطاليا بسبب كورونا

الثلاثاء 20/08/2019 - 08:20 بتوقيت نيويورك

استقالت 1500 ضابط وعسكري كويتي من الخدمة لهذا السبب

استقالت 1500 ضابط وعسكري كويتي من الخدمة لهذا السبب

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أظهرت إحصائية كويتية جديدة أن حوالي 1500 ضابط وعسكري كويتي تركوا الخدمة، في وقت بدأت فيه وزارة الداخلية الكويتية التحرك من أجل منع هذا الأمر، ونقلت  وسائل الإعلام الكويتية عن الإحصائية أن 345 ضابطا وعسكريا استقالوا، فيما تقاعد 445 آخرين، وبلغت أعداد المسرحين ومن أنهيت خدماتهم حوالي 700 فرد، وتعاني وزارة الداخلية الكويتية من نسب غايب عالية في إداراتها بإجمالي 5649 حالة غياب تم التعامل معها وفق القانون، واعتبرت مصادر مطلعة أن طبيعة عمل رجال الأمن الشاقة خصوصا

في المنافذ والأمن العام، أدى إلى زيادة من يودون التقاعد من العمل الأمني، وتدرس وزارة الداخلية الكويتية الأسباب التى تؤدي إلى التسرب للحد منه، في الوقت نفسه تجري السلطات الكويتية تحقيقا مع 500 ضابط وفرد من أفراد الشرطة، بعدما تلقت شكاوى ضدهم في عام 2018،  وذكرت وسائل الإعلام ، أن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش بوزارة الداخلية الكويتية، سجلت نحو 500 شكوى ضد ضباط وأفراد خلال عام 2018، و جميع من تم تقديم شكاوى ضدهم خضعوا جميعا للتحقيق، مشيرة إلى أن الشكاوى وردت من جهات معنية ومواطنين.

و أن الشكاوى تنوعت بين سوء استغلال السلطة والتعسف والكيدية، واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي في أمور مخالفة لقانون الشرطة، إضافة إلى استخدام العنف المفرط، وشملت المخالفات حالات هروب من العمل والمواعيد وعدم الالتزام بالزي العسكري وعدم أداء الأعمال والواجبات والحراسات وعدم الانضباط بدفتر الأحوال، و تلك المخالفات تمثل حالات فردية، وأن أكثر منتسبي وزارة الداخلية ملتزمون بالقانون، لكنها مسيئة للجهات الأمنية، التي تعتبر القدوة والعين الساهرة على الحزم والانضباط وحماية المجتمع.

الأكثر مشاهدة


التعليقات