• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

ترمب: سأحارب من أجل إبقاء أميركا سالمة على وقع التظاهرات.. هونغ كونغ لواشنطن: تكيلون بمكيالين! عصيان وتململ وسط مرتزقة تركيا.. ووفد جديد إلى ليبيا تحذير عالمي.. كورونا لم يتغير وما زال فتاكاً الجيش الأميركي: تظاهروا بسلمية دون عنف طبيبان: جورج فلويد مات اختناقا روسيا.. وفاة 182 شخصا وتسجيل 8863 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية إحباط مخططين إرهابيين استهدفا المخابرات الأردنية عالم إيراني في طريقه إلى الوطن بعد أن أفرجت عنه الولايات المتحدة رئيسة وزراء نيوزيلندا تعلق على حادثة مينيابوليس ترامب: موظفو جو بايدن عملوا على إخراج الأناركيين من السجون للقيام بأعمال عنف هجوم إلكتروني على موقع إدارة شرطة ولاية مينيابوليس الأمريكية قرارات أمريكا ضد الطلاب والشركات الصينية تشعل الأزمة بين البلدين استهداف الصحفيين في تظاهرات أمريكا الغاضبة قريباً.. إنطلاق مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان

الاثنين 16/09/2019 - 04:24 بتوقيت نيويورك

إيران تنفي مجدداً.. "لا علاقة لنا بهجمات أرامكو"

إيران تنفي مجدداً..

المصدر / وكالات - هيا

كررت إيران، الاثنين، نفيها الضلوع بالهجمات التي استهدفت، السبت، منشأتين للنفط في السعودية. وأفاد التلفزيون الرسمي بأن إيران نفت، الاثنين، الاتهامات بأن لها دورا في الهجمات على منشآت أرامكو، واصفة إياها بـ"غير مقبولة"، بعد أن قال مسؤول أميركي كبير إن إيران تقف وراء تلك الهجمات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني "نستنكر هذه الاتهامات ونعتبرها غير مقبولة وبلا أساس على الإطلاق".

وكان مسؤول أميركي أبلغ الصحافيين، مساء الأحد، بأن الأدلة الواردة بشأن الهجمات التي استهدفت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم يوم السبت، أشارت إلى ضلوع إيران فيها وليس جماعة الحوثي اليمنية التي أعلنت المسؤولية عنها.

في حين أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في وقت متأخر من مساء الأحد، أن الولايات المتحدة "على أهبة الاستعداد" للرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو في السعودية، والذي كانت واشنطن حمّلت إيران المسؤولية عنه. وقال في تغريدة على تويتر إن "إمدادات النفط في السعودية تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأننا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للرد بناء على عملية التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة أن تُخبرنا مَن تعتقد أنه سبب هذا الهجوم، وبأي أشكال سنمضي قدمًا".

يذكر أن موسوي كان نفى، الأحد أيضاً، تلك الاتهامات، ووصفها بـ"الفارغة". وأضاف أن "مثل هذه الاتهامات عديمة الجدوى.. لا معنى لها وغير مفهومة".

التعليقات