• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

غداً.. "قيس سعيد" في قصر قرطاج كرئيس لجمهورية تونس سفارة تل أبيب بالقاهرة: إسرائيل لم تنصب نظم دفاعية لحماية سد النهضة العراق:إعفاء قادة من الجيش والشرطة وقوات مكافحة الإرهاب والشغب لقاء مشترك بين"بوتين" و "أردوغان" بشأن الوضع في سوريا أفغانستان: مقتل 18 من قوات الشرطة في اشتباكات مسلحة مع "طالبان" شمال البلاد إقتراب "ترودو" من تشكيل حكومة أقلية في انتخابات كندا تل أبيب تستعد لتفويض "غانتس" لتشكيل الحكومة استمر احتشاد المتظاهرين اللبنانيين في عموم البلاد رسمياً.. تنصيب "ناروهيتو" إمبراطورًا لليابان الرئاسة اللبنانية عبر "تويتر" تعلن الموافقة علي 17 بند من مبادرة "الحريري" واشنطن: القوات الأمريكية المتبقية في سوريا من أجل النفط ومواجهة داعش فلسطين: الاحتلال الإسرائيلي يعتقل الطفل معتصم محمد زيد وصول القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا إلي العراق انطلاق انتخابات مجلس العموم في كندا المتظاهرين اللبنانيين يخرجون إلي الشوارع منذ الصباح الباكر

الإثنين 16/09/2019 - 04:24 بتوقيت نيويورك

إيران تنفي مجدداً.. "لا علاقة لنا بهجمات أرامكو"

إيران تنفي مجدداً..

المصدر / وكالات - هيا

كررت إيران، الاثنين، نفيها الضلوع بالهجمات التي استهدفت، السبت، منشأتين للنفط في السعودية. وأفاد التلفزيون الرسمي بأن إيران نفت، الاثنين، الاتهامات بأن لها دورا في الهجمات على منشآت أرامكو، واصفة إياها بـ"غير مقبولة"، بعد أن قال مسؤول أميركي كبير إن إيران تقف وراء تلك الهجمات.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي في تصريحات نقلها التلفزيون الإيراني "نستنكر هذه الاتهامات ونعتبرها غير مقبولة وبلا أساس على الإطلاق".

وكان مسؤول أميركي أبلغ الصحافيين، مساء الأحد، بأن الأدلة الواردة بشأن الهجمات التي استهدفت أكبر منشأة لمعالجة النفط في العالم يوم السبت، أشارت إلى ضلوع إيران فيها وليس جماعة الحوثي اليمنية التي أعلنت المسؤولية عنها.

في حين أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في وقت متأخر من مساء الأحد، أن الولايات المتحدة "على أهبة الاستعداد" للرد على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لشركة أرامكو في السعودية، والذي كانت واشنطن حمّلت إيران المسؤولية عنه. وقال في تغريدة على تويتر إن "إمدادات النفط في السعودية تعرّضت لهجوم. هناك سبب يدفعنا إلى الاعتقاد بأننا نعرف المُرتكب، ونحن على أهبة الاستعداد للرد بناء على عملية التحقّق، لكننا ننتظر من المملكة أن تُخبرنا مَن تعتقد أنه سبب هذا الهجوم، وبأي أشكال سنمضي قدمًا".

يذكر أن موسوي كان نفى، الأحد أيضاً، تلك الاتهامات، ووصفها بـ"الفارغة". وأضاف أن "مثل هذه الاتهامات عديمة الجدوى.. لا معنى لها وغير مفهومة".

التعليقات