• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أصغر رئيسة وزراء في العالم: لست مثلا أعلى وهذا سر نجاحي محتجون يهتفون في لندن: جونسون ليس رئيس وزرائي متحدث الرئاسة الروسية يعلق على تعالي الأصوات خلال قمة "نورماندي": حديث عمل البرلمان التركي يعلق على قرار الشيوخ الأمريكي بشأن "إبادة الأرمن" البرلمان العربي يُهنئ الرئيس الجزائري الجديد إثيوبيا تحصل على قرض 3 مليارات دولار من البنك الدولي مخاوف تعصف ببريطانيا.. هل تتجه أسكتلندا للانفصال؟ مفارقة في بريطانيا.. أهالي شارع كوربن يؤيدون جونسون سباق الحكومة العراقية.. استقالات وأسماء تحترق بالرصاص.. مقتل قريبتين لبشار الأسد في القرداحة الجيش الليبي يكشف مواقع تخزين الدرون التركية في مصراتة حزب البشير يتلقى الضربات.. حل نقابات واتحادات عهده حكومة العراق متعثرة.. رئيس الجمهورية مكان الحكومة المشرعون الأمريكيون يمهلون "CIA" شهرا لكشف المسؤولين عن قتل خاشقجي الصدر يأمر بغلق المؤسسات التابعة للتيار الصدري ويستثني سرايا السلام

السبت 28/09/2019 - 05:28 بتوقيت نيويورك

وزير خارجية لوكسمبورغ يحث ألمانيا على تحمل مسؤولية أكبر

وزير خارجية لوكسمبورغ يحث ألمانيا على تحمل مسؤولية أكبر

المصدر / وكالات - هيا

حث وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسيلبورن ألمانيا على تحمل مسؤولية أكبر على مستوى السياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي عقب خروج بريطانيا من الاتحاد. وقال أسيلبورن في تصريحات لصحيفة "نويه أوسنابروكر تسايتونغ" الألمانية الصادرة اليوم السبت: "مع خروج بريطانيا من الاتحاد - واستمرار كونها أحد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن - ستتراجع قوة الاتحاد الأوروبي على المستوى الاستراتيجي والسياسي. لذلك يقع على عاتق ألمانيا المزيد من المسؤولية بخروج بريطانيا من الاتحاد".

وذكر أسيلبورن أنه سيكون منتظراً من ألمانيا القيام بدور أكبر في السياسة الخارجية والأمنية، حيث لن يكون بالإمكان ترك فرنسا وحدها كأقوى قوة عسكرية داخل الاتحاد الأوروبي، وقال: "حتى لو كان ذلك سيصبح صعباً على الألمان نظرا لتاريخهم، فإنهم لن يتملصوا من هذه المهمة".

واعتبر وزير خارجية لوكسمبورغ الخروج الذي تسعى إليه بريطانيا من الاتحاد "خطأ فادحا"، وقال: "تريد بريطانيا أن تنقل إمبراطورية القرن التاسع عشر إلى القرن الحادي والعشرين. هذه الحسابات لن تفلح"، مضيفا أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون "ليس (ونستون) تشرشل".

التعليقات