• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رسالة تهديد..وزير الخارجية الصيني: على أمريكا أن تختار إما التعاون الجماعي أو حرب باردة جديدة إسرائيل تعاود تسيير رحلات إلى اسطنبول بعد توقف 10 أعوام استطلاع روسيا اليوم.. الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء كورونا معهد ووهان: اتهامات ترمب لنا بنشر كورونا فبركة تركيا تقرّ بدعم الميليشيات: غيرنا الموازين في ليبيا وكالة لبنانية تنفي الاشاعة المنسوبة اليها عن وفاة الرئيس عون أفغانستان.. طالبان تعلن هدنة ثلاثة أيام بمناسبة العيد والحكومة ترد بالمثل روحاني يحذر من استهداف ناقلات إيران في المياه الدولية القوات الأميركية أجرت مناورات حية في مياه الخليج أفيخاي مندلبليت.. صديق الأمس يضع نتنياهو في قفص الاتهام وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. اقتراب من "العتبة الخطيرة" وزير الدفاع التركي يتفقد الوحدات العسكرية عند الحدود مع سوريا روسيا: استمرار الدراسات السريرية ضد كوفيد19 هونغ كونغ.. الشرطة تطلق قنابل الغاز لتفريق محتجين معارضين للحكومة الرئيس الإثيوبي يتفقد اللاجئين السوريين في أديس أبابا

الثلاثاء 08/10/2019 - 03:12 بتوقيت نيويورك

الديون تطارد الأمم المتحدة وتسارع في اتخاذ تدابير مالية للحفاظ على العاملين بها

الديون تطارد الأمم المتحدة وتسارع في اتخاذ تدابير مالية للحفاظ على العاملين بها

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أن المنظمة الدولية تعانى عجزا قدره 230 مليون دولار، وأن احتياطاتها المالية قد تستنفد بحلول نهاية أكتوبر الجارى، وقال جوتيريش ـ فى رسالة وجهها إلى الموظفين البالغ عددهم نحو 37 ألف شخص يعملون فى أمانة الأمم المتحدة، إنه من أجل ضمان دفع الرواتب حتى نهاية العام، سيكون من الواجب اتخاذ تدابير منها إمكانية تأجيل مؤتمرات واجتماعات والتقليل من عدد من الخدمات، مع حصر السفر الرسمى بالأنشطة الأساسية فقط واتخاذ تدابير لتوفير الطاقة، وذلك بهدف الحد من النفقات خلال الربع الأخير من السنة، وتعليقا على هذه المشاكل النقدية، قال جوتيريش: "حتى الآن، لم تدفع الدول الأعضاء سوى 70 فى المائة من إجمالى المبلغ اللازم للأنشطة المدرجة فى الميزانية العادية لعام 2019"، وأشار إلى أنه "كتب إلى الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة فى 4 أكتوبر ليشرح لها أن الأنشطة الممولة من الميزانية العادية تمر بمرحلة حرجة"،وذكر جوتيريش فى رسالته أن "الدول الأعضاء هى المسؤولة عن الوضع المالى للمنظمة" فى نهاية المطاف، مشيرا فى شكل ضمنى إلى البلدان التى لا تدفع مساهمتها أو تتأخر عن سدادها.

وقال مسؤول فى الأمم المتحدة طلب عدم كشف هويته، إن جوتيريش طلب من الدول الأعضاء فى وقت سابق هذا العام زيادة مساهماتها فى المنظمة العالمية لتفادى المشاكل النقدية، لكنها رفضت.

التعليقات