• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وزير يمني يحذر السعودية من الغرق في رمال عدن المتحركة البيت الأبيض يرفض المشاركة في التحقيق لعزل ترامب صحيفة: أردوغان يتسلم دعوة لحضور "عرض النصر" في موسكو بوليفيا تطلب المساعدة من إسرائيل لمواجهة اليساريين إيران ترد على اختبار إسرائيل لصاروخ قادر على حمل رؤوس نووية مسئول أمريكي يحمل إيران مسئولية الهجوم على قاعدة عسكرية بالعراق جزائريو المهجر يختارون رئيسهم اليوم قرار من مجلس النواب الأميركي يخالف سياسة ترمب بشأن فلسطين ترمب للبنك الدولي: توقفوا عن إقراض الصين.. لديهم الكثير من المال! العراق.. مفوضية حقوق الإنسان تحذر من انفلات الوضع الأمني نزولا عند طلب جار.. ترامب يتراجع عن قرار اتهام سياسي حليف لماكرون بـ"اساءة استخدام" الأموال العامة لأول مرة.. ميركل تزور أسوأ معسكر موت نازي كوربين يؤكد حيازته تقريرا مسربا يكشف "تحايل" جونسون بشأن "بريكست" البنتاغون ينفي اعتزامه إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة لمواجهة إيران

الثلاثاء 05/11/2019 - 04:37 بتوقيت نيويورك

أمير قطر يُهاجم دول المقاطعة

أمير قطر يُهاجم دول المقاطعة

المصدر / وكالات - هيا

وصف أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الثلاثاء، مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لدولته منذ منتصف عام 2017 بـ "الحصار الجائر".

وقال الشيخ تميم، في كلمته أمام مجلس الشورى القطري، إن "الحصار عزز صمودنا وتخطينا آثاره السلبية"، مضيفاً أن "الحصار الجائر يستمر بممارساته غير المشروعة، رغم تهاوي كل الادعاءات، مؤكداً تقدم ملحوظ في ​الوضع الاقتصادي​ رغم الحصار"، وفق وكالة (سبوتنك).

وأضاف الأمير القطري: "منذ بدء الأزمة أعربت قطر عن استعدادها للحوار لحل الخلافات بين دول مجلس التعاون، وفي إطار ميثاقه على أسس أربعة، الاحترام المتبادل، المصالح المشتركة، عدم الإملاء في السياسة الخارجية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية".

وفاجأ أمير قطر "دول المقاطعة"، قائلاً: "رغم أنه للسنة الثالثة على التوالي، يستمر الحصار الجائر المفروض على دولة قطر ورغم تهاوي كل الادعاءات التي صيغت لتبريره، إلا أن "​العجز​ الكبير في موازنة العام الماضي في قطر تحول إلى فائض هذا العام، ونحن على الطريق الصحيح؛ لتحقيق قفزة كمية ونوعية في إنتاج ​الغاز​ المُسال".

​وفي الخامس من حزيران/ يونيو من عام 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بنداً، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر، غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلاً في "سيادتها الوطنية".

وفي المقابل طلبت قطر علناً، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة، لكن هذا لم يحدث حتى الآن.


التعليقات