• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رئيس بلدية واشنطن تعلن بدء رفع قيود العزل العام اعتباراً من الجمعة ترامب يطلب تحقيقاً بوفاة رجل أسود تحت قدم شرطي في "منيابوليس" الأمريكية اشتباك أمريكي صيني في الأمم المتحدة على خلفية تشريع قانون جديد للأمن القومي في هونغ كونغ الحرس الثوري الإيراني يتسلم 112 زورقا حربيا قاذفا للصواريخ السودان.. 200 إصابة جديدة بكورونا و11 حالة وفاة موقع فرنسي: أجهزة الأمن الإسرائيلية حذرت نتنياهو من مخاطر خطة الضم تونس تعلن خلوها من إصابات جديدة بكورونا منذ الاحد الماضي غداً اليمن تستقبل أول طائرة للعالقين من الأردن الجزائر تعلن استعدادها لاحتضان الحوار الليبي على أراضيها المسجد الأقصى يستعد لفتح أبوابه أمام المصلين فيديو خنق ضابط شرطة أمريكي لشاب حتى الموت يشعل ولاية"مينيسوتا" فلسطين تتحدى "كورونا" وترفع الحصار البرلمان الإيراني بدون رئيس أزمة بين "ترامب" و"تويتر" تصل إلى التهديدات إسرائيل تستبعد شركة صينية من بناء محطة لتحلية المياه

الاحد 01/12/2019 - 03:02 بتوقيت نيويورك

العراق.. مجزرة الناصرية وقانون الانتخابات أمام البرلمان

العراق.. مجزرة الناصرية وقانون الانتخابات أمام البرلمان

المصدر / وكالات - هيا

يعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الأحد، جلسة طارئة برئاسة محمد الحلبوسي يناقش خلالها الأحداث الأخيرة في محافظة ذي قار وخاصة مجزرة الناصرية.

مصادر "العربية" و"الحدث" أوضحت أن البرلمان سيناقش أيضاً قانون الانتخابات والمفوضية، في أعقاب تقديم رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي استقالته إلى المجلس النيابي. ومن المتوقع أيضاً أن تبحث الجلسة استقالة رئيس الحكومة وتقصيره في مسألة ذي قار فقط.

يذكر أن الآلية الدستورية لإقالة الحكومة في العراق تتم بموافقة الأغلبية المطلقة للبرلمان، وذلك طبقاً للمادة 81 أولاً، بموجب هذه المادة فإن رئيس الجمهورية هو من يتولى رئاسة الوزراء.

وبعدها يكلف رئيس الجمهورية، في مدة أقصاها 15 يوماً، مرشحاً آخر لتشكيل الحكومة.

ويمكن لخمس أعضاء من البرلمان طلب استجواب رئيس مجلس الوزراء، كما يمكن إقالة الحكومة بالأغلبية المطلقة لعدد أعضاء البرلمان.

وتعد الحكومة مستقيلة في حالة إقالة رئيسها.

يأتي ذلك فيما واصل المتظاهرون العراقيون احتجاجاتِهم في بغداد والمناطقِ الجنوبية، معتبرين استقالة رئيس الوزراء غيرَ مقنعة ومصرين على "تنحية جميع رموز الفساد".

في حين أفاد مراسل "العربية" و"الحدث" باندلاع اشتباكات بين المتظاهرين والأمن في بغداد قرب جسر السنك وحواجزِ البنك المركزي.

وأضاف مراسلنا أن قوات الأمن استهدفت المتظاهرين بقنابل مسيلة للدموع، ما أدى لسقوط العديد من الجرحى.

وأعلنت 9 محافظات وسط العراق وجنوبه الحداد على قتلى التظاهرات الذين سقطوا خلال اليومين الماضيين في محافظتي النجف وذي قار.

وفي بيانات منفصلة، أعلنت محافظات المثنى والديوانية، وديالى، وبابل، وميسان، والبصرة، وكربلاء، إضافة إلى النجف وذي قار، أعلنت الحداد لثلاثة أيام على أرواح قتلى التظاهرات، إضافة الى تعطيل الدراسة والدوام الرسمي لفترات تتراوح بين يوم إلى يومين في محافظات النجف وذي قار وكربلاء.

من جانبه تعهد الرئيس العراقي، برهم صالح، بوضع حلول ناجعة لما يحصل في محافظة النجف.

واطّلع الرئيس العراقي، خلال اتصال هاتفي مع محافظ النجف، لؤي الياسري، على الأحداث المؤسفة الجارية في المدينة، والجهود التي بُذلت من قبل الحكومة المحلية والأجهزة الأمنية لوقفها.

محافظ النجف أشار إلى أن الرئيس العراقي يتابع التطورات، وتعهدَ بتقديم حلول ناجعة.


التعليقات