• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

البنتاغون ينفي اعتزامه إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة لمواجهة إيران بعد انقطاع 23 عاما.. واشنطن والخرطوم تعتزمان تبادل السفراء نيويورك تايمز: تسريبات عن ترسانة صواريخ باليستية إيرانية في العراق قتلى بإطلاق نار داخل قاعدة أميركية في هاواي أردوغان يجدد تأكيده من قمة الناتو: لا نطمع بالأراضي السورية الحرية والتغيير: مشاكل حكومة السودان لا أول لها ولا آخر مقتل 4 مصريين في انفجار مصنع السودان القاهرة وباريس: لا مشروعية لاتفاق السراج مع تركيا نائبة تونسية انتقدت زميلتها.. فتلقت هجمة عنصرية شرسة طرقات لبنان عود على بدء.. الحراك يرفض الخطيب ترامب يتحدث عن إنجازاته في قمة الناتو: أجبرتهم على دفع 130 مليارا بأمر ملكي.. الجنسية السعودية قريبا في متناول العلماء وكبار المتخصصين! سفير الصين يحذر من "قوى مدمرة" تحاول تقويض علاقات بلاده مع أمريكا ترامب: في اتصالي بزيلينسكي قلت "نحن" وقصدت الولايات المتحدة ارتفاع ضحايا مواجهات الأمن المكسيكي مع عصابات المخدرات شمالي البلاد لـ24 شخص

الاحد 01/12/2019 - 03:07 بتوقيت نيويورك

مفوضة أممية تثير غضب الصين.. والسبب هونغ كونغ

مفوضة أممية تثير غضب الصين.. والسبب هونغ كونغ

المصدر / وكالات - هيا

اتهمت الصين، السبت، المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه، بالتدخل في شؤون البلاد، بعدما دعت إلى فتح تحقيق في استخدام الشرطة القوة المفرطة في هونغ كونغ.

وقالت البعثة الصينية إلى الأمم المتحدة في جنيف إن ما كتبته باشليه في صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" كان "مغلوطاً" و"ينتهك أهداف شرعة الأمم المتحدة ومبادئها".

كما جاء في بيان للبعثة الصينية أن مقال باشليه يحتوي على "تصريحات غير لائقة حول الأوضاع في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة... (و) يشكل تدخلاً في شؤون الصين الداخلية".

وتابع البيان أن الصين "قدمت احتجاجاً شديداً" لدى الأمم المتحدة في جنيف.

"تحقيق قضائي فعلي ومستقل"

وفي مقال نُشر السبت، دعت باشليه السلطات في هونغ كونغ إلى إجراء "تحقيق قضائي فعلي ومستقل ومحايد حول تقارير عن استخدام الشرطة القوة المفرطة".

وتشهد هونغ كونغ احتجاجات على خلفية غضب عارم، مما يعتبره سكانها تقويض الصين للحريات في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

إلى ذلك شهدت التحركات صدامات وأعمال عنف بين قوات الأمن والمحتجين، الذين طالبوا بمحاسبة الشرطة وبانتخابات حرة ونزيهة.

وتنفي بكين تقييد الحريات في هونغ كونغ، وقد وصفت الاحتجاجات بأنها مدعومة من الخارج، وتهدف إلى زعزعة استقرار الصين القارية.

وقالت البعثة الصينية إلى الأمم المتحدة إن مقال باشليه "سيشجّع مثيري الشغب على ممارسة مزيد من العنف والتطرف"، وفق تعبيرها.

التعليقات