• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

اندلاع حريق جديد في مرفأ بيروت فلسطين:استشهاد مواطنة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات عنيفة في جنين ميناء حيفا اللبناني ينتظر مصير مرفأ بيروت قريباً تحطم طائرة ركاب هندية أثناء الهبوط الأحد.. اجتماع الجهات المانحة للبنان بقيادة فرنسا سعر لقاح علاج كورونا في أمريكا37 دولار السودان تحذر من خروج مياه النيل عن مجراها بعد ارتفاع منسوبها لبنان تفسر أمر رفض تلقي المساعدات من بعض الدول الجبري يقاضي بن سلمان بأميركا ويتهمه بمحاولة اغتياله على طريقة خاشقجي حسابات سعودية وصفت بالمضللة تحمل حزب الله مسؤولية انفجار بيروت بومبيو يشيد باجتماع القبائل الأفغانية لدعم السلام صحيفة سعودية: إيران وراء ما يحدث في لبنان من نكبات وأزمات نساء تركيا يتظاهرن ضد الانسحاب من اتفاقية إسطنبول وزير خارجية إيطاليا: نؤيد رداً دولياً بعد انفجار بيروت كورونا يتجاوز عتبة أول مليون إصابة في إفريقيا

السبت 07/12/2019 - 03:30 بتوقيت نيويورك

ترمب للبنك الدولي: توقفوا عن إقراض الصين.. لديهم الكثير من المال!

ترمب للبنك الدولي: توقفوا عن إقراض الصين.. لديهم الكثير من المال!

المصدر / وكالات - هيا

انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترمب البنك الدولي، الجمعة، داعيا المؤسسة المالية الدولية للتوقف عن إقراض الصين.

وكتب ترمب على "تويتر": "لماذا يقوم البنك الدولي بإقراض المال للصين؟ هل يمكن أن يكون هذا معقولا؟ لدى الصين الكثير من المال، وإذا لم يكن لديهم، فهم يصنعونه. توقفوا عن ذلك!".

وكان ترمب من خلال موقفه يعيد التأكيد على موقف طالما تمسكت به إدارته، بما في ذلك ديفيد مالباس الذي كان مسؤولاً في وزارة الخزانة الأميركية قبل انتخابه رئيساً للبنك الدولي.

وكرر وزير الخزانة ستيفن منوتشين موقف ترمب بشأن البنك الدولي في الكونغرس، الذي أبلغ لجنة في مجلس النواب الخميس بأن الولايات المتحدة "اعترضت" على برنامج قروض خصصته المؤسسة المالية للصين على مدى سنوات.

وعلى الرغم من تبنى البنك الدولي للبرنامج، الخميس، إلا أنه يخطط للعمل على خفض القروض الممنوحة للصين.

وقال مارتن رايزر، المدير المكلف بشؤون الصين في البنك الدولي، الخميس، إن هذا البرنامج "يعكس تطور علاقتنا مع الصين"، مضيفاً: "ارتباطنا سيكون بشكل متزايد انتقائياً".

لكن لا يبدو أن هذا الخفض يكفي واشنطن التي تصر على أن ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم قادرة على تمويل نفسها، دون الاعتماد على قروض دولية الهدف منها تأمين موارد مالية للبلدان الفقيرة.

ويأتي هذا الموقف العلني لترمب وسط المفاوضات بين واشنطن وبكين لإنهاء الحرب التجارية المستمرة منذ 18 شهراً بينهما، والتي تحاول الولايات المتحدة من خلالها الضغط على الصين لتقديم تنازلات بشأن حماية الأعمال التجارية الأميركية وخفض فائضها التجاري.

وتدور حالة من الضبابية بشأن موعد التوصل إلى اتفاق جزئي محتمل، أشار ترمب في أكتوبر إلى أنه وشيك.

التعليقات