• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الأمم المتحدة:الأمطار الغزيرة تسببت في تشريد أكثر من 10آلاف نازح يمني اليمن تلجأ لليونسكو لحماية مواقع التراث العالمى في البلاد وزارة الخارجية الهولندية: زوجة سفيرنا في بيروت في حالة خطرة إثر انفجار مرفأ وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية مدير مرفأ بيروت يعترف رسمياً..«كنا نعلم بوجود مواد خطيرة في المرفأ" 300 ألف لبناني مشردين في شوارع بيروت بيوتهم غير صالحة للسكن لبنان:صوامع القمح دمرت بشكل شبه كامل غداً.. ماكرون في لبنان انفجار بيروت.. مروان حمادة يستقيل من البرلمان رسميا داعيا لتشكيل لجنة تحقيق دولية اليابان تعلن إصابة أحد مواطنيها جراء انفجار بيروت لبنان: انتشار كثيف للجيش في محيط ميناء بيروت وتواصل عمليات إطفاء الحرائق من مصر والمغرب والأردن واليمن.. عرب بين ضحايا انفجار بيروت رئيس وزراء لبنان يطلب مساعدة دولية بعد انفجار بيروت معلومات أولية: الانفجار وقع بمخزن لسلاح حزب الله بمرفأ بيروت العاهل الأردني يوجه بإرسال مستشفى ميداني إلى لبنان

الجمعة 13/12/2019 - 02:57 بتوقيت نيويورك

أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية

أردوغان: نوبل منحت جائزتها لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية

المصدر / وكالات - هيا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن نوبل منحت جائزتها في الآداب لشخص يقطُر قلمه دما وكراهية ويعمل على إعلاء شأن قتلة مسلمي البوسنة.

وأوضح أردوغان، أمس الخميس، تعليقا على منح جائزة نوبل للكاتب النمساوي، بيتر هاندكه، خلال مشاركته في حفل توزيع الجوائز الكبرى للثقافة والفنون بالمجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة، أن "العالم ظل صامتا حيال منحه (هاندكه) الجائزة، باستثناء عدد قليل من الساسة".

وانتقد صمت العالم الغربي على تدمير الحضارات القائمة في منطقة الشرق الأوسط، وقال: "عندما دُمّر مركز الحضارات القديمة في بغداد وحلب ودمشق، لم نسمع صوت الجالسين في باريس ولندن وروما وبرلين".

ومنحت "الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم" الكاتب النمساوي، بيتر هاندكه، جائزة نوبل في الآداب، في 10 أكتوبر الماضي.

وسبق لهاندكه أن قال إن "البوسنيين قتلوا أنفسهم ورموا التهمة على الصرب"، مضيفا أنه لا يؤمن إطلاقا بأن الصرب ارتكبوا مذبحة بحق البوسنيين في سربرنيتسا.

كما زار هاندكه، سلوبودان ميلوسوفيتش، الذي كان يحاكم بالمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وشارك لاحقا في جنازته بعد وفاته عام 2006.

وتعد "مجزرة سربرنيتسا" أكبر مأساة إنسانية وقعت في أوروبا عقب الحرب العالمية الثانية (1939 ـ 1945)، نظرا لحجم العنف والمجازر والدمار الذي تخللها.

التعليقات