• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

بعد ساعات من تهديد نتنياهو وغانتس.. طائرات إسرائيلية تقصف مواقع للمقاومة في غزة الصحة العالمية تشكك باللقاح الروسي: المعلومات غير كافية الجزائر.. أمر دولي باعتقال قائد الدرك السابق غالي بلقصير بماذا شعرت ابنة بوتين بعد تطعيمها بلقاح روسيا ضد كورونا نيوزيلندا تتحرك مسرعة.. مصدر جديد لتفشي كورونا الطاعون الدبلي يقتل شخصا في الصين بعد شرائه لحم حيوان المرموط جنوب السودان: مقتل 18 شخص في اشتباك مسلح استمر يومين دول العالم تسعى لشراء مصل كورونا الروسي والأردن تتقدم الدول العربية العراق: طائرة تركية استهدفت اجتماع عسكر وسقوط جرحى وقتلى شبح الانتحار في صفوف الوافدين يتحول لظاهرة في الكويت مصر تعلن عن تخلصها من المواد الخطرة لعدم تكرار مشهد مرفأ بيروت فرنسا: حظر التجمعات حتى 30 أكتوبر السودان يطلب تأجيل التفاوض ويلاحظ تقاربا مثيرا بين مصر وإثيوبي تركيا ترسل السفينة عروج للتنقيب في المتوسط بمرافقة سفن حربية استدعاء بن سلمان في قضية الجبري.. معركة القضاء وحسابات السياسة

السبت 14/12/2019 - 04:13 بتوقيت نيويورك

حكومة العراق متعثرة.. رئيس الجمهورية مكان الحكومة

حكومة العراق متعثرة.. رئيس الجمهورية مكان الحكومة

المصدر / وكالات - هيا

في الوقت الذي لا تزال مسألة التوافق على تكليف شخصية عراقية تشكل الحكومة العراقية، بعد استقالة عادل عبد المهدي في 29 نوفمبر الماضي متعثرة، يبدو أن القضية يمكن أن تطول، لا سيما بعد إعلان لجنة نيابية أن رئيس الجمهورية يمكن أن يحل مكان رئيس الحكومة في حالات استثنائية، وهو "السيناريو الذي يرجح أن تتجه إليه البلاد".

فقد أكد نائب رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب محمد الغزي، في تصريح لوكالة الأنباء العراقية، مساء الجمعة، أن قيام رئيس الجمهورية بمقام رئيس الوزراء هو السيناريو الذي ستمضي به البلاد في حال انقضاء المدة الدستورية يوم السبت من دون تكليف رئيس الجمهورية لمرشح لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال الغزي إنه "بحسب القانون الدستوري، فإنه في حال عدم نجاح رئيس الجمهورية في تكليف مرشح بتشكيل الحكومة خلال 15 يومياً، سيقوم رئيس الجمهورية بمقام رئيس الوزراء لحين اختيار أو تكليف رئيس وزراء جديد"، مستدركاً بالقول: "على الأرجح سيكلف رئيس الجمهورية شخصية بتشكيل الحكومة السبت، وقد لا تنجح، لكن الغاية أن لا يحصل فراغ دستوري أو خرق لمواد الدستور".

يذكر أن كواليس الاجتماعات المطولة كانت كشفت عن حصر الترشيح بأربع شخصيات من الممكن أن يتولى أحدهم المنصب التنفيذي الأول في البلاد، إذ يتم تداول أسماء ذات توازن سياسي داخل النظام، ومنهم النائب والوزير السابق محمد شياع السوداني، والسياسي الشيعي المستقل الوزير السابق عبدالحسين عبطان، ورئيس جهاز المخابرات الحالي مصطفى الكاظمي، ومحافظ البصرة أسعد العيداني.

ويواجه المشهد السياسي العراقي أزمة في اختيار رئيس الحكومة المقبلة، جراء الضغط الشعبي على ضرورة المجيء بشخصية مستقلة من خارج الوسط الحاكم منذ 16 عاما.

يشار إلى أن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي كان خاطب سابقاً رئيس الجمهورية برهم صالح، من أجل الموافقة على قبول استقالة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي المقدمة بتاريخ 29/11/ 2019، منوهاً بأنه "استنادا إلى المادة (76) من الدستور، يجب تكليف مرشح لرئاسة مجلس الوزراء خلال 15 يوما".

التعليقات