• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مسؤول بحكومة إقليم أوروميا الإثيوبي: لدينا أدلة تثبت تورط السلطات المصرية بمظاهرات الإقليم مطار القاهرة: إلغاء الحجر الصحي للعائدين من الخارج رئيس الوزراء الكويتي: الوضع المالي لدولة الكويت ممتاز إلا أن الوضع الاقتصادي يحتاج لتغيير في هيكلته ماتيس يهاجم ترامب.. أول رئيس قام بهذا الفعل أميركا.. أوامر جديدة باعتقال 3 رجال شرطة بقضية فلويد كورونا يحصد وفيات قياسية بالبرازيل.. وأقلّ من ألف بأميركا نواب تونسيون يتهمون الغنوشي بالعمالة لتركيا وقطر ترمب: لن نحتاج للجيش لوقف العنف.. واقتصادنا يتحسن "رويترز": مقتل ضابط أمريكي وجرح آخر في بروكلين زيادة عدد شركات الطيران الأجنبية المسموح لها بدخول الصين ترامب يرد على ماتيس ويذكّر بلقبه "الكلب المسعور" شقيقة "الزعيم" تهدد بإلغاء اتفاق عسكري مع كوريا الجنوبية بسبب منشورات مناهضة عودة عالم إيراني إلى بلاده بعد إطلاق سراحه من سجن أمريكي الاتحاد الأوروبي يسير جسر جوى لدعم السودان فرض طوق أمني مُشدد حول البيت الأبيض

الاثنين 20/01/2020 - 04:08 بتوقيت نيويورك

في خطوة تاريخية.. الحاخامية الإسرائيلية تعترف بـ "يهودية" جماعة من الطائفة الإثيوبية

في خطوة تاريخية.. الحاخامية الإسرائيلية تعترف بـ

المصدر / وكالات - هيا

اعترف مجلس الحاخامات المركزي الإسرائيلي مؤخرا، بيهودية جماعة "بيتا إسرائيل"، وهي جزء من اليهود من أصول إثيوبية "فلاشا مورا" في خطوة تعتبر تاريخية في إسرائيل.

وكانت الحاخامية لا تعترف بـ "يهودية" جماعة "بيتا إسرائيل"، التي زعمت أن سبب ذلك هو "عنصري للون بشرتهم السوداء".

وتبنى مجلس الحاخامات المركزي الإسرائيلي بذلك فتوى سابقة أصدرها الحاخام الراحل عوفاديا يوسيف قبل 4 عقود.

واتخذ المجلس القرار قبل شهرين ونصف الشهر، لكنه ظل طي الكتمان لأسباب غير واضحة.

وقال مسؤولون في الحاخامية، إن القرار يلغي وثيقة قديمة من ثمانينيات القرن الماضي، شككت بيهودية الإثيوبيين المهاجرين إلى إسرائيل، وطلبت منهم إجراء خطوات مختلفة لـ "إثبات يهوديتهم".

وفي هذا السياق انتظر الإسرائيليون اليهود من أصول إثيوبية هذا القرار، بعد أن عوملوا خلال تلك السنوات معاملة "عنصرية" من المؤسسة الدينية اليهودية في إسرائيل.

ورحبت أوساط إسرائيلية ليبرالية بهذا القرار داعية الحاخامية إلى "التأكد من تنفيذ التوجيه بإلغاء "فحص اليهودية" القائمة على لون البشرة، والعمل بقوة ضد أي مظهر عنصري في السلك الديني".

التعليقات