• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رسالة تهديد..وزير الخارجية الصيني: على أمريكا أن تختار إما التعاون الجماعي أو حرب باردة جديدة إسرائيل تعاود تسيير رحلات إلى اسطنبول بعد توقف 10 أعوام استطلاع روسيا اليوم.. الأردن يفوز بلقب الدولة ذات النهج الأمثل في احتواء كورونا معهد ووهان: اتهامات ترمب لنا بنشر كورونا فبركة تركيا تقرّ بدعم الميليشيات: غيرنا الموازين في ليبيا وكالة لبنانية تنفي الاشاعة المنسوبة اليها عن وفاة الرئيس عون أفغانستان.. طالبان تعلن هدنة ثلاثة أيام بمناسبة العيد والحكومة ترد بالمثل روحاني يحذر من استهداف ناقلات إيران في المياه الدولية القوات الأميركية أجرت مناورات حية في مياه الخليج أفيخاي مندلبليت.. صديق الأمس يضع نتنياهو في قفص الاتهام وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. اقتراب من "العتبة الخطيرة" وزير الدفاع التركي يتفقد الوحدات العسكرية عند الحدود مع سوريا روسيا: استمرار الدراسات السريرية ضد كوفيد19 هونغ كونغ.. الشرطة تطلق قنابل الغاز لتفريق محتجين معارضين للحكومة الرئيس الإثيوبي يتفقد اللاجئين السوريين في أديس أبابا

الخميس 21/05/2020 - 12:01 بتوقيت نيويورك

ترمب يهاجم الصين: نشرت الوباء عمداً وترغب بفوز بايدن

ترمب يهاجم الصين: نشرت الوباء عمداً وترغب بفوز بايدن

المصدر / وكالات - هيا

شن الرئيس الأميركي دونالد ترمب هجوما حادا على الصين متهما إياها بنشر الوباء والألم حول العالم، كما ربطها بالمرشح الديمقراطي جو بايدن ورغبتها بفوزه لمواصلة سرقة الولايات المتحدة الأميركية.

وفي التفاصيل، اتهم الرئيس ترمب الصين بشن حملة تضليل واسعة من أجل التأثير على الانتخابات الأميركية وفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات.

وقال ترمب عبر حسابه تويتر: "تقوم الصين بحملة تضليل ضخمة لأنهم يرغبون بشدة في فوز النائم جو بايدن في السباق الرئاسي حتى يتمكنوا من مواصلة سرقة الولايات المتحدة، كما فعلوا منذ عقود، حتى جئت!".

وتابع: "يتكلم المتحدث باسم الصين بغباء، محاولاً يائساً أن يزيل الألم والمذابح التي نشرتها بلادهم في جميع أنحاء العالم. إن هجومها المضلل والدعاية على الولايات المتحدة وأوروبا يمثل وصمة عار ...."، مضيفا: "كل ذلك يأتي من القمة، لقد كان بإمكانهم إيقاف الوباء بسهولة، لكنهم لم يفعلوا!".

وفي تصريحات سابقة تدل على أن العلاقات بين أميركا والصين قد تذهب في طريق اللاعودة، صرح بيتر نافارو المستشار التجاري بالبيت الأبيض، خلال مقابلة بثت على "WSJ at Large" التابعة لشبكة Fox Business Network، أن الصين سمحت عن عمد بانتشار الفيروس التاجي في بقية العالم وحمت بكين وشنغهاي وأن الفيروس "كان يمكن احتواؤه في ووهان".

وقال نافارو إن "الصين أخفت الفيروس خلف درع منظمة الصحة العالمية، وكان ذلك في وقت كان يمكن احتواء هذا الفيروس في ووهان. وبدلاً من ذلك، فإن ما فعلته الصين وضع مئات الآلاف من المصابين والصينيين على طائرات وسمحت لهم بالذهاب إلى ميلانو ونيويورك وأماكن أخرى، ولكن ليس إلى بكين وشنغهاي.

وعندما سأل المضيف جيري بيكر نافارو عما إذا كان يقول "الصين نشرت الفيروس عن عمد، وأغلقت الكثير من الرحلات المحلية ولكن سمحت بالرحلات الدولية، يعني أنها عرفت عمدا مدى خطورة ذلك وسمحت بتصدير الفيروس، إلى جانب الكثير من الصادرات الصينية الأخرى إلى الولايات المتحدة وأماكن أخرى؟".. أجاب نافارو: "هذه حقيقة. لا يجب أن تكون محل نزاع ".

التعليقات