• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

3 دول تعرب عن «قلق عميق» إزاء القانون الأمني لهونج كونج الصين تتحدى أميركا.. وتدعوها لخفض ترسانتها النووية إصابات كورونا تتخطى 50 ألفا بعمان.. وشفاء 593 بالكويت مدير الـFBI: الصين أخطر تهديد على أمن أميركا القومي واشنطن: رقم مباشر للإبلاغ عن جرائم الحرس الثوري بالدول العربية مسؤول أميركي: الكاظمي بحاجة لمساعدة وقواتنا باقية بالعراق أميركا تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية فيتو روسي صيني بمجلس الأمن ضد تمديد آلية المساعدات لسوريا عبر الحدود موقع عسكري يتحدث عن احتمال أن تهاجم طائرات "إف - 16" تركية قاعدة الجفرة الليبية! إسرائيل تحطم رقما قياسيا سلبيا في حصيلة كورونا نادي الأسير الفلسطيني: الإهمال الطبي الإسرائيلي وراء وفاة أحد أقدم الأسرى ترامب يستقبل نظيره المكسيكي وسط عاصفة من الانتقادات الرئيس البرازيلي يعلن عن حالته بعد إصابته بفيروس"كورونا" «الصحة العالمية» تحدد خطورة «الطاعون الدبلي» قادة الكنائيس في القدس يخرجون عن صمتهم لهذا السبب

الجمعة 29/05/2020 - 09:53 بتوقيت نيويورك

هدوء حذر على الحدود السودانية – الإثيوبية

هدوء حذر على الحدود  السودانية – الإثيوبية

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العميد الركن عامر محمد الحسن،  إن الحدود السودانية – الإثيوبية تشهد هدوءا بعد اشتباكات متقطعة بين ميليشيات إثيوبية مسنودة من الجيش الإثيوبي من جهة والجيش السوداني من جهة أخرى، وأضاف الحسن أن قيادتي الجيشي السوداني والإثيوبي في اتصالات مستمرة، لاحتواء المشكلات الحدودية كلها، مشيرا إلى أن قواته تمتلك تعزيزات كافية على طول الحدود، ولا سيما في حامية القضارف العسكرية شرقي البلاد، وكانت وكالة السودان للأنباء قالت إن ضابطا بالجيش السوداني قُتل وأصيب عدد آخر، الخميس، في هجوم نفذته ميليشيات إثيوبية على الجانب السوداني من الحدود، وذكرت الوكالة "شهدت الحدود السودانية الإثيوبية بولاية القضارف توترا جديدا صباح اليوم حيث توغلت قوة من الميليشيات الإثيوبية، واعتدت على بعض المشاريع الزراعية بمنطقة بركة نوريت وقرية الفرسان، وتواصل الاعتداء ليشمل الاشتباك مع القوة العسكرية السودانية في معسكر بركة نورين"، وأضافت: "نجم عن التصدي للميليشيات استشهاد قائد القوة السودانية النقيب كرم الدين متأثرا بجراحه في مستشفى دوكة عاصمة محلية القلابات الغربية، وجرح عدد من العسكريين والمدنيين".

ومن وقت إلى آخر، تشتبك القوات السودانية مع ميليشيات إثيوبية في منطقة الفشقة الحدودية التابعة لولاية القضارف السودانية شرقي البلاد، وهي منطقة زراعية نائية.

وتتهم الحكومة السودانية مواطنين إثيوبيين بزراعة أراض داخل حدودها، وكان وزير الدولة بالخارجية، عمر قمر الدين، قد قال الأسبوع الماضي: "عدد المزارعين الإثيوبيين الذين يزرعون داخل الأراضي السودانية ألف وسبعمئة وستة وثمانون مزارعا"، وأكدت الخرطوم أنها اتفقت مع أديس أبابا على ترسيم الحدود بينهما للحد من دخول المزارعين الإثيوبيين إلى أراضيها عقب مباحثات أجراها وفد سوداني مع نظرائه الإثيوبيين، وأشار قمر الدين إلى أنه "اتفقنا مع الإثيوبيين أن تبدأ اللجنة المشتركة في وضع العلامات المحددة للحدود في أكتوبر القادم على أن تنتهي من عملها في مارس 2021".

التعليقات