• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

رئيس الوزراء الإسرائيلي: "مستقبل الدولة في خطر" "غازبروم" تؤكد وقف ضخ الغاز إلى فنلندا منذ صباح اليوم ماكرون يكشف عن تشكيلة حكومته وسيدة على رأسها بوريل: الاتحاد الأوروبي يخطط للتوصل إلى اتفاق للغاز مع إسرائيل ومصر الأمير خالد بن سلمان يدعو للضغط الأممي على الحوثيين لفتح طرق تعز رئيس كوريا الجنوبية يعرض على بايدن موقع التحالف الكوري الأمريكي صحيفة تركية: أنقرة قد تقبل انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو بـ5 شروط "سنحول أقوالنا إلى حقيقة".. الصين تحذر الولايات المتحدة أردوغان عن طلب انضمام السويد وفنلندا للناتو: "عذرا.. لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين" الإعلام الإسرائيلي: القبة الحديدية تخطئ في تحديد الهوية وتطلق صاروخين على طائرة صديقة بايدن يتلعثم خلال خطاب وسط ضحك الحضور ملك الأردن: علاقات العرب و "إسرائيل" خطوتان للأمام ومثلهما للخلف إدارة بايدن تُهدد إسرائيل: إعفاء الإسرائيليين من التأشيرات في خطر الإمارات توضح كيفية الحصول على "الإقامة الخضراء" ومزاياها محادثات عضوية فنلندا في "الناتو" قد تبدأ غدا الخميس

السبت 18/07/2020 - 07:41 بتوقيت نيويورك

هذا الوضع الحقيقي لفلسطين على على أبل وجوجل

هذا الوضع الحقيقي لفلسطين على على أبل وجوجل

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

كشف تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية أنه تم مؤخرا اتهام أبل وجوجل بحذف فلسطين من خرائطهما على الإنترنت، على الرغم من عدم وجودها من قبل بخدمة الخرائط، حيث يُظهر البحث عن فلسطين على خرائط أبل وخرائط جوجل مخططًا لقطاع غزة والضفة الغربية، لكن لا توجد علامات لفلسطين، فيما يبدو أن الادعاءات الخاصة بعملية الإزالة تنبع من منشور على إنستجرام من قبل مستخدم يدعى "Astagfirvlah" يوم الأربعاء الماضى، والذى اتهم عمالقة التكنولوجيا بـ"إزالة فلسطين رسميًا" من خرائطهم.

ووفقا للتقرير، فمنذ ذلك الحين تمت إضافة تحديث إلى المنشور، يشير إلى أنه يحتوى على "معلومات خاطئة"، ومع ذلك، استمرت المقالات الإخبارية والمنشورات على منصات التواصل الاجتماعى الأخرى فى نشر المزاعم، حيث اتهم أنصار القضية الفلسطينية شركة جوجل بدعم الاحتلال الإسرائيلي.

وتعد فلسطين معترف بها من قبل الأمم المتحدة و136 من أعضائها كدولة مستقلة، لكن ليس فى الولايات المتحدة، حيث مقر أبل وجوجل، فيما لم ترد جوجل فورًا على طلب للتعليق على أحدث الاتهامات لكن قسمًا من موقعها على الويب مخصص لحالات الحدود المتنازع عليها: "يتم عرض الحدود المتنازع عليها كخط رمادى متقطع، كشف أن الأماكن المعنية لا تتفق على حدود".

فيما لا تعد هذه هى المرة الأولى التى تتهم فيها جوجل بإزالة اسم فلسطين من خدمة الخرائط الشعبية الخاصة بها.

ففى عام 2016 ادعت عريضة Change.org أن كل ذكر لفلسطين "تمت إزالته بناء على إصرار الحكومة الإسرائيلية"، مضيفًا أن "مؤسسى جوجل اليهود لديهما روابط وثيقة مع إسرائيل وقادتها"، وقد تلقت عريضة لإدراج ملصق لفلسطين على الخرائط عبر الإنترنت أكثر من 800 ألف توقيع.

التعليقات