• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجبري يقاضي بن سلمان بأميركا ويتهمه بمحاولة اغتياله على طريقة خاشقجي حسابات سعودية وصفت بالمضللة تحمل حزب الله مسؤولية انفجار بيروت بومبيو يشيد باجتماع القبائل الأفغانية لدعم السلام صحيفة سعودية: إيران وراء ما يحدث في لبنان من نكبات وأزمات نساء تركيا يتظاهرن ضد الانسحاب من اتفاقية إسطنبول وزير خارجية إيطاليا: نؤيد رداً دولياً بعد انفجار بيروت كورونا يتجاوز عتبة أول مليون إصابة في إفريقيا شرط جديد لدخول مصر.. واستثناء 4 مطارات قرقاش: اتفاق مصر واليونان انتصار للقانون ضد شريعة الغاب بعد اتفاق أثار حفيظة تركيا.. اليونان: لن نخضع للابتزاز مصر تتجه نحو تسجيل صفر إصابات بكورونا توقع وفاة 300 ألف أمريكي بفيروس كورونا بحلول ديسمبر بايدن يعتذر ويوضح تصريحه بشأن الأمريكيين الأفارقة الأمم المتحدة تبحث عن بديل لمرفأ بيروت لاجئ سوري ينقذ سيدة ألمانية من الاغتصاب

السبت 18/07/2020 - 15:37 بتوقيت نيويورك

الخميس ..تونس على موعد لترشيحات حزبية لرئيس الحكومة الجديد

الخميس ..تونس على موعد لترشيحات حزبية لرئيس الحكومة الجديد

المصدر / القاهرة: غربة نيوز

حدد الرئيس التونسى، قيس سعيد، الخميس، موعدًا نهائيا أمام الأحزاب والكتل النيابية لتقديم مقترحاتها حول مرشحها لتشكيل الحكومة القادمة، بعد استقالة رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ، وسط توقعات بنشوء تحالفات جديدة فى المشهد السياسى التونسى، ودعا حزب «قلب تونس» إلى تشكيل حكومة وحدة وطنيّة تحظى بأغلبيّة مريحة، معربًا عن أمله فى أن يأخذ الرئيس التونسى بالاعتبار مآل نتائج المشاورات السابقة لإنجاح مسار تكليف الشخصيّة الأقدر لتأليف فريق حكومى، وتجنّبا للتلاعب بالتسميات وبصيغ تفويض الصلاحيات ضمن حكومة تصريف أعمال. واعتبر الحزب، فى بيان، أنّ الشخصيّة الأقدر يجب أن تكون محلّ توافق بين جميع الأطراف يُساندها حزام سياسى عريض ومتين خاصّة فى ظل الظروف الاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحيّة العصيبة وغير المسبوقة التى تمرّ بها البلاد.

من جانبه، أكد النائب عن حركة الشعب خالد الكريشى أن الحركة طلبت من رئيس ‏الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ تفويض صلاحياته لأحد الوزراء إلى حين تشكيل حكومة جديدة، على خلفية صدور النتائج ‏الأولية لهيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية.، وقال الكريشى إن حركة الشعب تتشاور مع الأحزاب التى وقعت ‏على لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب (الإخوانى) راشد الغنوشى، بالإضافة إلى إدخال حزب قلب تونس فى المشاورات، ‏لتقديم 3 مرشحين لرئاسة الحكومة.

فى المقابل، دعا حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد (الوطد) إلى حل مجلس نواب الشعب، وإجراء انتخابات جديدة، معتبرا أن «الائتلاف الحكومى تفجر بسبب تنازع الصلاحيات»، وطالب الحزب، غير الممثل فى البرلمان، فى بيان، «بالعودة إلى الشعب حتى يختار من يمثله، لفتح أفق جديد لمواصلة مسار الثورة ضد الهيمنة والنهب والاستغلال المسلط على الوطن والشعب».

واعتبر «الوطد» أن مجلس نواب الشعب الحالى «أصبح عاجزا عن الاستجابة لمطالب الشعب وفاقدا للأهلية السياسية».

التعليقات