• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

وفد إسرائيلي يتوجه إلى واشنطن لإعداد لقاء يجمع بايدن وبينت الأردن يحبط مخططاً لـ "تنظيم الدولة" يستهدف قتل جنود إسرائيليين على الحدود مستشار أردوغان عن أحداث تونس: قوى الشر العربية والغربية أبت إلا أن تتآمر ردود فعل دولية على قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد الحلبوسي: العراق ينجح دبلوماسياً وسياسياً بإنجاز الاتفاق الاستراتيجي مع أمريكا النيجر.. مقتل 14 مدنيا بهجوم قرب الحدود مع مالي أكسون ترفع دعوى للتحكيم حول بيع حصتها في حقل نفط عراقي نواب أمريكيون يطلبون من بايدن سحب الإعفاء الضريبي من المنظمات التي تمول المستوطنات طبيب البيت الأبيض بايدن سيقدم استقالته قريبا الكوريتان تتوافقان على إعادة روابط الاتصال بينهما بعد انسحاب القوات.. هذه هي مهمة أميركا في العراق فرنسا تحذّر إيران من مغبة عدم العودة للتفاوض قريباً سعيّد لأميركا: نحترم الشرعية والحقوق والحريات تونس تمنع تجمع أكثر من 3 أشخاص في الساحات والاماكن العامة تعرف على مهام الحكومة اللبنانية الجديدة

الجمعة 24/07/2020 - 09:37 بتوقيت نيويورك

أنقرة توجه انتقادا حادا لباريس ردا على تصريحات سابقة لماكرون بخصوص المتوسط وليبيا

أنقرة توجه انتقادا حادا لباريس ردا على تصريحات سابقة لماكرون بخصوص المتوسط وليبيا

المصدر / وكالات - هيا

دعت أنقرة باريس لـ"انتهاج سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية" ردا على دعوة الرئيس إيمانويل ماكرون لمعاقبة الدول المتورطة في انتهاك الحدود البحرية في المتوسط وحظر السلاح في ليبيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، في بيان أصدره اليوم الجمعة، ردا على تصريحات ماكرون، إن "فرنسا تفقد حياديتها وفرصتها في المساهمة بالاستقرار عبر كل خطوة خاطئة تتخذها في شرق المتوسط"، حسب ما نقلت عنه وكالة "الأناضول" الرسمية.

وفي الشأن الليبي، أعرب الدبلوماسي التركي عن أمله في أن تصبح فرنسا قادرة على التمييز بين حكومة الوفاق المتمخضة عن اتفاق الصخيرات و"الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر الذي وصفه أقصوي بـ"المعتدي الساعي للإطاحة بالحكومة الشرعية".

وشدد أقصوي على أن تصريحات ماكرون "ليست لها أي قيمة بالنسبة لتركيا"، مضيفا أنه "لا يمكن لأحد التطاول ومخاطبة بلاده بلغة التهديدات".

ودعا المتحدث التركي فرنسا إلى "التخلي عن النظر إلى نفسها في المرآة المكبرة، واتباع سياسات تتصف بالحكمة والعقلانية"، مطالبا باريس بالتراجع عن "دعم الإرهابيين في سوريا والانقلابيين في ليبيا"، وكذلك عن دعمها لـ"الجانب الرومي من جزيرة قبرص"، أي جمهورية قبرص المعترف بها دوليا.

وذكر الدبلوماسي التركي أن فرنسا لم تحصد بعد أي ثمار لسياساتها، مشيرا إلى ضرورة أن تدرك باريس أنها لم تحقق أي مكاسب بهذا النهج في المستقبل أيضا.

وتابع: "أي خطوة تخطوها تركيا في شرق المتوسط مستمدة من القانون الدولي وتهدف إلى حماية المصالح والحقوق المشروعة لها وللقبارصة الأتراك".

ويأتي ذلك على خلفية زيادة التوترات في المنطقة بشكل ملموس في الفترة الأخيرة، في ظل التصعيد العسكري في ليبيا حيث تقدم تركيا دعما عسكريا إلى حكومة الوفاق، فضلا عن التوتر المستمر بشأن أعمال التنقيب التي تنفذها أنقرة في شرق المتوسط، رغم احتجاجات اليونان وجمهورية قبرص.

التعليقات