• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

العراق تعزز الأمن على حدودها مع إيران خوفاً من اقتحامات جماعية إسرائيل تعلن عن اعتقال جاسوسة تعمل لصالح حزب الله توقعات أمريكية إقرار لقاح فيروس كورونا رسمياً الشهر المقبل في البلاد أمريكا توجه أصابع الإتهام في حريق مرفأ بيروت إلى حزب الله الفيضان كبًد خسائر ل.730 ألف سوداني بريطانيا قد تلجأ لفرض إغلاق شامل للبلاد العراق: وقوع انفجار داخل قاعدة سبايكر الجوية تايلاند تسجل أول حالة وفاة بكورونا دعوات فلسطينية مناهضة للتطبيع عقب صلاة الجمعة بالأرقام..حصيلة فيروس كورونا المستجد في العالم عارضة أزياء أمريكية تتهم ترامب بالتعدي عليها فرض عقوبات أمريكية على كيانات وأفراد لبنانية وإيرانية اليونان تستعد لاستقبال عواصف"ميديكين"النادر تغير العملة الوطنية في السودان رئيس الحكومة اللبنانية المكلف:الرئيس اتفق معي على التريث في تشكيل الحكومة

الجمعة 07/08/2020 - 11:37 بتوقيت نيويورك

لبنان تفسر أمر رفض تلقي المساعدات من بعض الدول

لبنان تفسر أمر رفض تلقي المساعدات من بعض الدول

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

نفى رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، الادعاءات حول رفض حكومته تلقي مساعدات من بعض الدول بعد الانفجار المدمر الذي هز مؤخرًا مرفأ العاصمة بيروت، ووصف المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء اللبناني في بيان أصدره، اليوم الجمعة، هذه الادعاءات بأنها "شائعات تروجها بعض الجهات" في محاولة جديدة للإضرار بلبنان، وشدد البيان على أن هذه "الأخبار الكاذبة والمضللة" تهدف إلى "قطع الطريق على المساعدات التي تقدمها دول العالم إلى لبنان"، مضيفًا: "لبنان يرحب بأي مساعدة من الدول الشقيقة والصديقة ومن كل المؤسسات في العالم، ويتوجه إليها بالشكر العميق على وقوفها إلى جانبه في هذه الكارثة التي أصابته".

ووصل عدد الموقوفين بملف انفجار مرفأ بيروت ارتفع إلى 19 شخصًا، وفقًا لما ذكرته قناة "LBCI"اللبنانية، لافتة إلى أن المدير العام السابق للجمارك، شفيق مرعي، يخضع للتحقيق.

ولفتت القناة إلى أن "مفرقعات نارية كانت موجودةفي العنبر رقم 12، حيث كانت نيترات الأمونيوم مخزنة هناك في المرفأ"، دورها ذكرت قناة "الجديد"، أن "وزيرة العدل، ماري كلود نجم، رفضت مثول مدير عام الجمارك الحالي، بدري ضاهر، أمام جهاز أمني عسكري للتحقيق معه".

وكان رئيس الجمهورية، ميشال عون، شدد على أن التحقيق سيركز على تحديد المسؤولين عن انفجار بيروت، دون أن يكون هناك أي غطاء للمتورطين في القضية، وأمهلت الحكومة 5 أيام لانهاء التحقيقات الإدارية، في وقت فرضت فيه الإقامة الجبرية على المسؤولين عن ملف نيترات الأمونيوم في المرفأ، كما فرضت حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين.

التعليقات