• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تونس تفتح تحقيقًا في وجود تنظيم تبنى عملية "نيس" بفرنسا استطلاعات الرأي تُرجح كفة بايدن على ترامب بعد تصويت 88 مليون أمريكي رئيس الوزراء الكندي: حرية التعبير ليست بلا حدود ارتفاع حصيلة الضحايا و341 هزة ارتدادية.. زلزال جديد يضرب "إزمير" التركية واشنطن: قراصنة إيران توصلوا لبيانات ناخبين أميركيين ترامب ينتقد الأطباء في الولايات المتحدة السيسي يفتتح جامعة الملك سلمان في شرم الشيخ إيران تنتظر ردود الدول الأربع بشأن مبادرة طهران لحل قضية قره باغ حريق يتسبب في انفجار أسطوانات أوكسجين في مستشفى بمدينة تشيليابينسك الروسية إصابة أكثر من 20 شخصاً بانفجار انبوب غاز بجنوب العراق ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال إزمير إلى 25 قتيلا و804 مصابين مسامو فرنسا في مأزق بسبب احداث العنف إعصار مولاف يضرب فيتنام الجزائر عن صحة الرئيس .."مستقر" فرنسا نخوض حرب في الداخل والخارج

الجمعة 11/09/2020 - 04:20 بتوقيت نيويورك

بعد أمطار الخميس ووفاة شخصين.. رئيس الحكومة التونسية يعاين الأضرار ويأمر برفع التحدي

بعد أمطار الخميس ووفاة شخصين.. رئيس الحكومة التونسية يعاين الأضرار ويأمر برفع التحدي

المصدر / وكالات - هيا

قال رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي إنه من غير المقبول أن تتكرر الأضرار كالتي وقعت إثر هطول أمطار غزيرة بعد ظهر الخميس في تونس، والتي أودت بحياة مواطنين اثنين وخلفت خسائر مادية.

ودعا المشيشي، خلال زيارته إلى مقر الديوان الوطني للحماية المدنية لمتابعة أعمال الإنقاذ، الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم والعمل على معالجة المشاكل الناجمة عن أضرار الأمطار الأخيرة.

وأوضح رئيس الحكومة التونسية الذي كان برفقته وزيرا الداخلية والسكن، أن البنية التحتية للبلاد مهترئة وهشة وتتطلب الإصلاح قائلا: "ليس من حقنا مستقبلا أن نتفاجأ من تهاطل الأمطار".

تجدر الإشارة إلى أن الاضطرابات الجوية في تونس خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أودت بحياة 5 أشخاص، من بينهم طفلة في الرابعة من العمر.

بعد أمطار الخميس ووفاة شخصين.. رئيس الحكومة التونسية يعاين الأضرار ويأمر برفع التحدي

تونس.

وكان هطول أمطار الخريف الأولى في تونس بعد ظهر الخميس لمدة نصف ساعة كافيا لشل حركة المرور ووقوع فيضانات في عدد من الأحياء حيث غمرت المياه المساكن وجرفت السيارات بسبب عجز البالوعات عن تصريف المياه، حسب وسائل إعلام، لعدم تطهير هذه الأخيرة مع نهاية فصل الصيف تحسبا لموسم الأمطار.

وأدى هذا التقصير في صيانة شبكة تصريف المياه إلى تكرار الفيضانات وأضرارها كل عام بحلول فصل الخريف وأمطاره الأولى.

التعليقات