• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تفاصيل القصة الكاملة لاغتيال ضابط في الموساد الإسرائيلي قيودا أمريكية على تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين فيروس كورونا يفرض حظر التجوال في كوريا الجنوبية نقل البشير إلى المستشفى العسكري في أم درمان بعد تدهور حالتة الصحية تعيينات أردوغان.. الخطوة الأخيرة للهيمنة على القضاء الجيش السوداني يستعيد أراض زراعية على الشريط الحدودي مع إثيوبيا سويسرا تسجل 344 ألفا و497 إصابة بكورونا والوفيات 5293 صدورأمر قضائي لحماية المهاجرين من الترحيل في أمريكا رسمياً.. انطلاق التطعيم ضد فيروس كورونا في روسيا توقعات أمريكية.. إيران قريبة من امتلاك سلاح نووي غوتيريش يحض أرمينيا وأذربيجان على التفاوض أميركا تعلق برامج للتبادل مع الصين وتصفها بأنها "دعائية" بايدن يعتزم تقليص حفل أداء اليمين بسبب كورونا الكويت.. تواصل التصويت بانتخابات مجلس الأمة لقاء بين البرهان وحمدوك لتذليل خلافات "مجلس شركاء الفترة الانتقالية"

الاثنين 19/10/2020 - 05:20 بتوقيت نيويورك

أنباء عن عودة الحريري لمقعد رئيس الوزراء في لبنان

أنباء عن عودة الحريري لمقعد رئيس الوزراء في لبنان

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

رجّحت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم الإثنين أن تفضي الاستشارات النيابية الملزمة التي سُتجرى الخميس المقبل في قصر بعبدا الجمهوري، إلى تسمية زعيم "تيار المستقبل" سعد الحريري رئيسا للوزراء وتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة، وذلك ما لم يطرأ أي متغير جديد من شأنه إرجاء الاستشارات مجددا، وينص الدستور اللبناني على أن يقوم أعضاء المجلس النيابي، سواء كنواب أفراد أو تكتلات نيابية، بتسمية شخصية لتولي رئاسة الوزراء، ليقوم في أعقاب ذلك رئيس الجمهورية، وبعد التشاور مع رئيس مجلس النواب، بتكليف من يحظى بأغلبية أصوات النواب بترؤس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة ليبدأ في أعقاب ذلك مسار تأليف الحكومة.

وذكرت صحف (النهار والجمهورية ونداء الوطن والأخبار واللواء والشرق) أن الاتصالات بين القوى السياسية الرئيسية قد نضجت وأن الملف الحكومي يتجه نحو الحسم يوم الخميس المقبل، حيث من المنتظر أن يُكلف الحريري برئاسة وتشكيل الحكومة الجديدة للبنان بأصوات نحو 70 نائبا في البرلمان الذي يضم حاليا 120 نائبا، وأضافت الصحف أن الحريري سيحصل خلال الاستشارات على أكثرية نيابية مضمونة، تتمثل في التكتلات النيابية لتيار المستقبل وحركة أمل والحزب التقدمي الاشتراكي وتيار المردة وحزب الطاشناق والحزب السوري القومي الاجتماعي، بينما يظل موقف حزب الله غير محسوم من ناحية تسمية نوابه للحريري من عدمه.

وأشارت الصحف إلى أن الملف الحكومي أمام احتمالين، الأول هو إجراء الاستشارات النيابية في موعدها ومن ثم تكليف الحريري، أو أن يقوم رئيس الجمهورية ميشال عون بتأجيلها مرة ثانية في إطار الدعم الرئاسي لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الذي هو في خلاف قوي مع زعيم تيارالمستقبل، على الرغم من التبعات بالغة الخطورة للإرجاء الثاني والتي من شأنها فتح الأزمة نحو تداعيات سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية قد تكون الأسوأ إطلاقا من بدايات الانهيار الذي يشهده لبنان.

ولفتت الصحف إلى أنه وإن جرى تكليف الحريري بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة، فإن هذا الأمر لا يعني أن طريق التأليف الحكومي سيكون سهلا، في ظل الخلاف بين الحريري وباسيل، حيث سيسعى الأخير إلى تعويض ما خسره التيار الوطني الحر من رصيده في مفاوضات التكليف عبر أن تكون له اليد الطولى، بشكل أو بآخر، في اختيار وزراء الطائفة المسيحية.

التعليقات