• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

بعد إعادة الفرز للمرة الثانية في ولاية جورجيا.. النتيجة فوز بايدن إعلان حالة الطوارئ المناخية في نيوزيلندا اتفاق مبدئي للمضي في مفاوضات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية ممر آمن ودائم للعاملين في المجال الإنساني للدخول إلى تيغراي دليل بالدول التي أعلنت مجانية لقاح كورونا حتى الآن انطلاق حملة التطعيم العام ضد كورونا في روسيا في نهاية الأسبوع المقبل انطلاق حملة التطعيم العام ضد كورونا في روسيا في نهاية الأسبوع المقبل مروحيات صياد الليل المطورة تدخل الجيش الروسي انطلاق اجتماعات التشاور الليبية في المغرب بايدن يتعرض لوعكة صحية تلازمة لعدة أسابيع فريق الاتصالات الجديد في البيت الأبيض نساء فقط شركة جديدة تطلب تفويض لتوزيع لقاح فيروس كورونا شبكات التجسس في إيران ساهمت في اغتيال العالم النووي زادة ترامب يخوض آخر معاركه أمام المحكمة العليا للبقاء في البيت الأبيض ساركوزي أمام القضاء الفرنسي من جديد بتهمة الفساد

الاحد 08/11/2020 - 04:24 بتوقيت نيويورك

بايدن في أيرلندا.. قرية الأجداد تحتفل بفوز الحفيد

بايدن في أيرلندا.. قرية الأجداد تحتفل بفوز الحفيد

المصدر / وكالات - هيا

قد تكون أيرلندا في حالة إغلاق بسبب أزمة فيروس كورونا، لكن قرية بالينا، بدت خارج السرب حين احتفلت بفوز جو بايدن بالرئاسة الأمريكية.

لكن لماذا احتفلت هذه القرية بفوز بايدن؟ وما علاقتها به؟

علاقة اقتفت أثرها "العين الإخبارية" وكشفت عن وجود أسلاف لساكن البيت الأبيض الجديد في "جزيرة الزمرد" أيرلندا.

فهنا على بعد حوالي خمسة آلاف كيلومتر شرق البيت الأبيض، تنتصب صور للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، فوق منزل أجداده في بالينا، حيث يشعر أقاربه والسكان المحليون بالفخر، بعد فوزه بالرئاسة.

نسب بايدن

عالمة الأنساب ميجان سمولينيك تعيد نسب عائلة جو بايدن إلى منطقة لاوث في شرق أيرلندا، وكذلك إلى بالينا القرية التي يقطنها عشرة آلاف نسمة.

ففي عام 1851، رحل الجد الأكبر لبادين، إدوارد بليويت إلى نيويورك مع الفارين من الفقر في أيرلندا.

وعلى مر السنين الطويلة، حافظت عائلة بايدن على علاقتها ببلدة بالينا التي زارها جو بايدن (77 عاما) مرتين إحداها عام 2016 حين كان نائبا للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والثانية في 2017 بعد عامين من وفاة ابنه بالسرطان، حيث زار مؤسسة رعاية هناك.

وفي يوم من الأيام، كتب بايدن "عند وفاتي سيكون شمال شرق ولاية بنسلفانيا (المولود فيها) مسجلا في قلبي، لكن أيرلندا ستكون محفورة في روحي".

وبايدن ليس رجل الدولة الأمريكية الوحيد الذي تربطه أصول أيرلندية، فقد سبقه جون فيتزجيرالد كينيدي وريتشارد نيكسون وباراك أوباما، وآخرون أكدوا صلاتهم بـ"جزيرة الزمرد".

روابط قوية

وينظر الشعب الأيرلندي القليل العدد إلى أن هذا الشتات الأمريكي يشكل رصيدا دبلوماسيا مهما، لهم، إذ ساهمت العلاقات التاريخية في دفع السياسيين الأمريكيين إلى القيام بوساطات لإنهاء اضطرابات أدمت مقاطعة أيرلندا الشمالية البريطانية حتى توقيع اتفاق الجمعة العظيمة للسلام في 1998.

التعليقات