• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

مجلس الشيوخ يرفض تحركا جمهوريا لوقف عملية عزل ترامب بوتين وبايدن يجريان أول مكالمة بينهما ويعربان عن ارتياحهما من الاتفاق على تمديد "ستارت 3" "يوتيوب" يمدد تجميد حساب ترامب إلى أجل غير مسمى وزير الاستخبارات الإسرائيلية يكشف تفاصيل زيارته إلى السودان تركيا تدين "الهجوم الصاروخي" على الرياض الكونغرس .. مستجدات محاولة عزل الرئيس السابق! قلق اسرائيلي.. الإدارة الأمريكية تعيد النظر في عقوبات ترامب ضد محكمة الجنايات صدمة في إيطاليا .. طبيب ايطالي قتل مرضى كورونا لضمان اسرة فارغة حماس ترد على ما نشرته "التايمز" البريطانية عن علاقتها مع تركيا بعد ضغوطاته .. العاهل المغربي يشترط على نتنياهو زيارته تل أبيب لزيارة رام الله غوتيريش: العالم يمر بأسوأ أزمة اقتصادية منذ مئة عام شاهد: وزير اسرائيلي يصل الخرطوم واتفاق مع السودان على تبادل فتح السفارات بأقرب وقت إدارة بايدن: تركة فريق ترامب أسوأ بكثير مما تخيلنا بعد "القشعريرة" من بايدن..صحفية في "نيويورك تايمز" تطرد من عملها وتثير الجدل هولندا.. التطعيم ضد كورونا للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 90 عاما فما فوق

الاحد 29/11/2020 - 07:37 بتوقيت نيويورك

خلافات معلنة بين فتح وحماس لهذا السبب العاجل

خلافات معلنة بين فتح وحماس لهذا السبب العاجل

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

اتهم  عزام الاحمد، عضو اللجنتين المركزية لحركة فتح والتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، قيادة حركة حماس، بأنها لا تحترم ما توقعه من اتفاقات حتى الآن، وقال الأحمد في تصريحات لإذاعة ”صوت فلسطين“: إن ”حركة حماس لا تحترم ما توقع عليه حتى الآن وهذه تجربة مريرة معهم“.

وأشار إلى أن قرار الحركة منع إدخال منتجات الضفة الغربية إلى قطاع غزة، أمر خطير، مشيرا إلى أن غزة والضفة الغربية والقدس وطن واحد، وتساءل الأحمد: ”كيف تقبل حركة حماس على نفسها أن تفكر بمثل هذا القرار، وكأن الضفة الغربية ومنتجاتها دولة أجنبية؟“.

وتابع: ”يجب على حركة حماس ألا تفكر بالعقلية التي مارستها، فالوحدة الوطنية ليست شعارا أو أغنية، بل واقع يسير في عروق الشعب الفلسطيني من جِنين وحتى رفح والشتات“، وجاء حديث الأحمد ردا على منع وزارة الاقتصاد في حكومة حماس بغزة، استيراد منتجات الألبان من الضفة الغربية.

لكن وزارة الاقتصاد في غزة، قالت مساء أمس السبت، إن ما جرى هو اجتماع مع بعض أصحاب المصانع وموردي الألبان في قطاع غزة، إذ طالبوا خلاله بالحد من إغراق قطاع غزة بمنتجات الألبان الواردة إليه من الضفة، مؤكدة أنها وعدت بدراسة الأمر ولم تتخذ أي قرار بمنع الاستيراد، وتجددت الخلافات بين حركتي فتح وحماس بعد إعلان السلطة الفلسطينية عودة التنسيق الأمني والمدني بينها وبين إسرائيل في الـ 18 من الشهر الجاري.

وعلى إثر ذلك، تداعت ردود الفعل الرافضة لعودة التنسيق بين الفصائل الفلسطينية، وعلى رأسها حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2007، إذ عدَّت الحركة القرار ”انقلابا“ على المصالحة الفلسطينية وحوارات القاهرة.

التعليقات