• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

لوس أنجلوس على صفيح ساخن.. تفجير داخل كنيسة وأعمال تخريب فلسطين:إسرائيل تمنع أعمال الترميم في قبة الصخرة فرض حظر التجوال في جزر سيشل مصر: فرض حظر التجول في مناطق شمالي سيناء ترامب: فوضى الأيام الأخيرة للرئيس في منصبه تتزايد بتقارير حول مؤامرة جديدة مستشار البيت الأبيض يرجح الموافقة على لقاح «جونسون آند جونسون» خلال أسبوعين صحيفة سعودية: الإجماع الدولي على مشروع «القرار السعودي» يعكس مكانة المملكة عالميا أول تعليق من «ذو القرنين» بعد اقتحام الكونجرس: ترامب خدعني حزب تركي معارض: سنبدأ حملة ضد "نظام الوصاية" شبهات فساد تلاحق وزراء مقترحين بتونس.. ومنظمات تحذر مشاورات أميركية إسرائيلية بشأن الاتفاق النووي الإيراني إطلاق سراح جميع القاصرين الذين شاركوا في مظاهرات غير مرخص لها في موسكو باكستان تجيز استخدام لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا زلزال قوي قبالة سواحل تشيلي والسلطات تحذر من تسونامي الطوارئ حال عاصمة إفريقيا الوسطى بسبب التهديدات

السبت 05/12/2020 - 04:07 بتوقيت نيويورك

قيودا أمريكية على تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين

 قيودا  أمريكية على تأشيرات السفر لمسؤولين صينيين

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

فرضت الولايات المتحدة يوم الجمعة عقوبات جديدة على مسؤولين صينيين بزعم مشاركتهم في أنشطة تأثير قسري حول العالم، وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو فى بيان عن قيود جديدة لتأشيرات السفر لمسؤولين صينيين ينخرطون في أنشطة مختلفة، بدءا من العنف الجسدي إلى التجسس وممارسة نفوذ خارج حدود الصين.

وقال بومبيو "تهدف هذه الأنشطة الخبيثة إلى استمالة وإكراه القادة المحليين والمجتمعات الصينية في الخارج والأوساط الأكاديمية ومجموعات المجتمع المدني الأخرى في كل من الولايات المتحدة ودول أخرى لتعزيز الروايات الاستبدادية والتفضيلات السياسية للحزب الشيوعي الصيني".

ولم يتم الكشف عن أسماء الأشخاص المستهدفين بالعقوبات الجديدة. غير أن بومبيو قال إن العقوبات سوف تمتد إلى أفراد نشطين في إدارة جبهة العمل المتحدة، وهي وكالة داخل الحزب الشيوعي الصيني معروفة بتنفيذ عمليات بالخارج من أجل النفوذ.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت لاحق يوم الجمعة أيضا إنها أنهت خمسة "برامج دعائية" تمولها الصين، وجاء في بيان بومبيو أن "البرامج الخمسة المعنية ممولة بالكامل وتديرها الحكومة الصينية كأدوات دعائية للقوة الناعمة"، وأضاف "إنها توفر وصولا منظما بعناية لمسؤولي الحزب الشيوعي الصيني، وليس للشعب الصيني، الذي لا يتمتع بحرية الرأي والتجمع."

التعليقات