• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

لوس أنجلوس على صفيح ساخن.. تفجير داخل كنيسة وأعمال تخريب فلسطين:إسرائيل تمنع أعمال الترميم في قبة الصخرة فرض حظر التجوال في جزر سيشل مصر: فرض حظر التجول في مناطق شمالي سيناء ترامب: فوضى الأيام الأخيرة للرئيس في منصبه تتزايد بتقارير حول مؤامرة جديدة مستشار البيت الأبيض يرجح الموافقة على لقاح «جونسون آند جونسون» خلال أسبوعين صحيفة سعودية: الإجماع الدولي على مشروع «القرار السعودي» يعكس مكانة المملكة عالميا أول تعليق من «ذو القرنين» بعد اقتحام الكونجرس: ترامب خدعني حزب تركي معارض: سنبدأ حملة ضد "نظام الوصاية" شبهات فساد تلاحق وزراء مقترحين بتونس.. ومنظمات تحذر مشاورات أميركية إسرائيلية بشأن الاتفاق النووي الإيراني إطلاق سراح جميع القاصرين الذين شاركوا في مظاهرات غير مرخص لها في موسكو باكستان تجيز استخدام لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا زلزال قوي قبالة سواحل تشيلي والسلطات تحذر من تسونامي الطوارئ حال عاصمة إفريقيا الوسطى بسبب التهديدات

السبت 05/12/2020 - 04:13 بتوقيت نيويورك

تفاصيل القصة الكاملة لاغتيال ضابط في الموساد الإسرائيلي

تفاصيل القصة الكاملة لاغتيال ضابط في الموساد الإسرائيلي

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

تداولت مصادر إخبارية إيرانية انباء عن اغتيال قيادي في الموساد الإسرائيلي في جنوب شرقي تل أبيبـ، وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جرى اغتيال أحد كبار قادة المخابرات الإسرائيلية (الموساد) في شرق تل أبيب.

ولم تعلن وسائل الإعلام الإسرائيلية الأنباء عن سبب ومرتكبي اغتيال هذا الشخص الملقب بـ "فهمي الحناوي"، وبحسب وكالة أنباء مهر الإيرانية، أن إسرائيليين ولا يريدون الكشف عن هويته ومكانته في الموساد الإسرائيلي، لكن الحقيقة جاءت مغايرة تماما للرواية الإيرانية، حيث نشرت مواقع فلسطينية تفاصيل مختلفة تماما. 

وأفادت الطواقم الطبية، أنه عثر على جثة فهمي الحناوي (44 عاما)، حيث قتل إثر تعرضه لإطلاق النار عند مفرق جينتون، شارع 40، في مدخل اللد، وذكرت الطواقم الطبية أنه "عندما وصلنا إلى مكان الحادث، قادتنا الشرطة إلى رجل يبلغ من العمر 45 عامًا فاقدًا للوعي وبدون نبض ولا يتنفس".

وأضافت أن الضحية "أصيب بأعيرة نارية. أجرينا فحوصات طبية وبعد فترة قصيرة لم يكن لدينا خيار سوى إقرار وفاته"، وأشارت المصادر إلى إصابة شاب كان برفقة ضحية الجريمة في اللد، وذكرت أنه أصيب بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى، ولم تتضح بعد خلفية الجريمة.

وتشهد البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، حيث قُتل منذ مطلع العام الجاري 98 ضحية بينها 17 امرأة في جرائم قتل مختلفة بالمجتمع العربي، علما بأن الشرطة قدمت لوائح اتهام ضد جناة في 21 حالة جريمة فقط.

التعليقات