• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

105 إصابات في مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال بالقدس تحذير أميركي من انهيار جيش أفغانستان.. واستعدادات للانسحاب ماكينزي: الولايات المتحدة لن تنجر لمواجهة عسكرية مع إيران هجمات صاروخية تستهدف محيط مطار بغداد الدولي "كورونا" عالميا: نحو 3 ملايين و73 ألف وفاة و144 مليونا و482 ألف إصابة إيران: ما جرى قرب مفاعل ديمونة رسالة لإسرائيل بأن مناطقها الحساسة ليست محصنة الخارجية الأميركية : موقف الولايات المتحدة من حركة حماس لم يتغير برلماني تركي: 9 حالات انتحار بولاية أورفا بسبب الفقر خلال أسبوع 7 قرارت جمهورية بإعادة تعيين وتعديل أقدمية أعضاء بالهيئات القضائية بعد انفجار صاروخ بالقرب منه.. 10 معلومات عن مفاعل ديمونا الإسرائيلي الحماية المدنية تسيطر على حريق مدينة السلام دون إصابات بايدن يستضيف قمة افتراضية للمناخ بحضور 40 من قادة العالم كورونا ثلاثي التحور يقاوم بشراسة.. لماذا قفزت أعداد إصابات الهند؟ رويترز نقلا عن أمنيين: ضربات إسرائيل بسوريا تستهدف مواقع صنع صواريخ إيرانية طهران: إسرائيل فشلت في التكتم على الانفجارات في مصنع للأسلحة بجنوب فلسطين

الجمعة 26/03/2021 - 14:08 بتوقيت نيويورك

اكتشاف بؤرة مواد نووية خطرة جديدة في لبنان

اكتشاف بؤرة مواد نووية خطرة جديدة في لبنان

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

كشف رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان حسان دياب، عن وجود "مواد نووية" تشكل درجة عالية من الخطورة داخل منشآت النفط التابعة للدولة بمنطقة الزهراني (جنوبي البلاد)، مشيرًا إلى وجوب اتخاذ إجراء سريع في التعامل مع هذا الأمر بأقصى درجات الاستنفار.

 جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها رئيس الحكومة اللبنانية خلال اجتماع المجلس الأعلى للدفاع المنعقد اليوم، والذي تقرر في ختامه تكليف الوزارات المعنية والهيئة اللبنانية للطاقة الذرية، بتخزين هذه المواد شديدة الخطورة، بعد سحبها من منشآت النفط وأي مناطق أخرى قد تتواجد فيها، وقال دياب: "هناك ملف جديد يشكل خطرًا وهو ما تحدث عنه التقرير الذي أعدته إحدى الشركات الألمانية، ويشير إلى وجود مواد كيماوية خطرة في مستودع داخل منشآت النفط في الزهراني".

وأضاف: "تبين بعد الكشف من قبل خبراء في الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية أن هذه المواد هي مواد نووية عالية النقاوة، ويشكل وجودها خطرا، بحسب التقرير الذي وردني من جهاز الأمن العام. هذا الموضوع يجب مناقشته الآن، ويتعين أن يكون هناك إجراء سريع جدا للتعامل معه بأقصى درجات الاستنفار".

الأكثر مشاهدة


التعليقات