• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

الجيش الإسرائيلي يحبط تهريب أسلحة على الحدود الأردنية واشنطن تحاول تهدئة باريس بعد "طعنة في الظهر" ألمانيا.. منظمات إغاثة تريد إدراج سياسة التنمية في المناظرة الانتخابية الاخيرة انتقادات في لبنان لسطوة حزب الله أستراليا تغفر لبايدن زلته المحرجة.. وتنتقد الصين صدام يتجدد بين رئيس تونس والنهضة..حول البرلمان والدستور باكستان: التواصل مع طالبان أفضل طريق لاستقرار أفغانستان فرنسا الغاضبة من طعنة الظهر.. تلغي احتفالا مهما بواشنطن إيران تهاجم الوكالة الذرية: "تقريرها وهمي وغير مهني" غوتيريش: لدى موسكو وواشنطن نفس المصالح الاستراتيجية في سوريا مسؤول عسكري إسرائيلي: لن نتدخل في شحنات النفط التي يديرها حزب الله من إيران إلى لبنان إدارة بايدن توافق على صفقة عسكرية كبيرة مع السعودية الصومال تسحب الصلاحيات التنفيذية من رئيسها كورونا حول العالم يسجل رقم جديد يثير القلق فلسطين تعلن دخولها الموجة الرابعة من كورونا

الثلاثاء 14/09/2021 - 02:54 بتوقيت نيويورك

الأمم المتحدة: التهديدات البيئية أكبر تحد لحقوق الإنسان

الأمم المتحدة: التهديدات البيئية أكبر تحد لحقوق الإنسان

المصدر / وكالات - هيا

حذرت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه، أمس الاثنين، من أن التهديدات البيئية الناجمة عن التلوث وتغير المناخ ستمثل قريبا أكبر تحد لحقوق الإنسان.

وشددت باشليه في مستهل الدورة الـ48 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، على أن تغير المناخ والتلوث وخسارة الطبيعة تؤثر أساسا وبدرجة كبيرة على الحقوق في مختلف أنحاء العالم، مشيرة إلى إخفاق الدول المنتظم في اتخاذ الخطوات التي يتطلبها الحد من الأضرار.

وأفادت بأن "أزمات التلوث والتغير المناخي والتنوع البيولوجي المترابطة تمثل تهديدا مضاعفا، ما يفاقم النزاعات والتوتر وغياب العدالة ويضع الناس في أوضاع خطيرة بشكل متزايد"، محذرة من أنه "مع تزايد حدة هذه التهديدات البيئية فإنها ستشكل أكبر تحد لحقوق الإنسان في زمننا".

ولفتت إلى أن التهديدات كانت في الأساس "تؤثر بشكل مباشر وبشدة على مجموعة واسعة من الحقوق بما في ذلك حق الحصول على الغذاء والمياه والتعليم والسكن والصحة والتنمية وحتى الحياة"، مشيرة إلى أن الأضرار البيئية تؤثر سلبا عادة بدرجة أكبر على السكان والدول الأفقر.

وأشارت إلى "الأحداث البيئية الخطيرة والقاتلة" التي وقعت مؤخرا، مثل حرائق سيبيريا وكاليفورنيا وفيضانات الصين وألمانيا وتركيا، إضافة إلى الجفاف، كل هذا سيخلف ملايين الجوعى والنازحين..

وأكدت أن التعامل مع أزمة البيئة أمر لا بد منه على الصعيد الإنساني وحقوق الإنسان وبناء السلام والتنمية.

التعليقات