• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تايوان تتهم الصين بمحاكاة هجوم على الجزيرة مع تصاعد المخاوف النووية.. اليابان تحيي ذكرى كارثة هيروشيما "الصحة" بغزة: 12 شهداء و79 إصابة منذ بداية العدوان الإسرائيلي في ظل التصعيد.. اتصالات مصرية مكثفة للتوصل لتهدئة وزير الدفاع الأمريكي يطلب من غانتس التحقيق في سقوط ضحايا مدنيين في غزة آلاء قدوم.. شهيدة غزة البريئة التي كانت تتحضر لدخول الروضة الاعلام العبري يتحدث عن تسلل طائرات مسيرة إلى غلاف غزة صحيفة تكشف عن تفاصيل الخديعة الإسرائيلية التي تعرض لها الجهاد الإسلامي بريطانيا: حرب أوكرانيا على وشك الدخول في مرحلة جديدة الجيش الإسرائيلي: نستعد لأسبوع من القتال في غزة مورا: هناك إمكانية لإحياء الاتفاق النووي خلال 72 ساعة إسرائيل تواصل قصف غزة.. والجهاد ترد بوابل من الصواريخ العراق: "الإطار التنسيقي" يؤكد دعمه للانتخابات المبكرة التي دعا إليها الصدر بيلوسي: أميركا لن تسمح للصين بعزل تايوان تايبيه: طائرات وسفن الصين اجتازت "خط الوسط" لمضيق تايوان

الاربعاء 13/10/2021 - 15:50 بتوقيت نيويورك

لبنان تدفع بأسعار جديدة للمحروقات وسط غضب في البلاد

لبنان تدفع بأسعار جديدة للمحروقات وسط غضب في البلاد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

شهدت أسعار المحروقات في لبنان اليوم ارتفاعا للأسبوع الخامس على التوالي بالتزامن مع ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق غير الرسمية وعلى المنصة الرسمية "صيرفة" التابعة لمصرف لبنان المركزي، وبالتوازي مع رفع الحكومة اللبنانية النسبة الأكبر من الدعم، ووفقًا للأسعار المعلنة اليوم من المديرية العامة للنفط، بلغ سعر صفيحة (الصفيحة تساوي 20 لترا) البنزين 95 أوكتان 242 ألفا و800 ليرة لبنانية، والـ98 أوكتان بـ250 ألفا و700 ليرة لبنانية.

وتم تحديد سعر صفيحة المازوت بـ235 ألفاً و200 ليرة، وأسطوانة الغاز بلغ سعرها في المحل التجاري بـ201100 ليرة لبنانية، وكان سعر صفيحة البنزين 98 أوكتان قد بلغ الأسبوع الماضي 241400 ليرة فيما وصل سعر بنزين 95 أوكتان إلى 233800 ليرة، وتحدد سعر صفيحة الديزل 207900 ليرة.

جدير بالذكر أن أسعار الوقود تضاعفت أكثر من 10 أضعاف خلال عام منذ أكتوبر الماضي وذلك بسبب انهيار قيمة العملة المحلية والرفع التدريجي للدعم عن الوقود بسبب استنفاذ

الدعم للاحتياطات النقدية بالعملة الأجنبية في مصرف لبنان المركزي وذلك بالتزامن مع أزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي بأنها من أسوأ 3 أزمات منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، وتسعى الحكومة التي تشكلت في العاشر من شهر سبتمبر الماضي برئاسة نجيب ميقاتي لتحقيق إصلاحات جذرية والتفاوض مع صندوق النقد الدولي على خطة تنقذ لبنان من الأزمات المالية والاقتصادية المركبة وتفتح الباب أمام مساعدات وحلول من المجتمع الدولي لمعالجة تداعيات تلك الأزمات على الحياة الاجتماعية ومستوى المعيشة والخدمات في البلاد التي عانت من فراغ حكومي لقرابة 13 شهرا تفاقمت خلالها الأزمات على كل المستويات.

الأكثر مشاهدة


التعليقات