• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المقبل في واشنطن لبث "رسائل طمأنة" الرئيس العراقي: لدينا استراتيجية خاصة للانفتاح على العالم بسبب ديون الحكومة.. مخابز تونس تبدأ إضرابا مفتوحا اليوم الرئيس الصيني يبدأ زيارة إلى السعودية اليوم تستمر 3 أيام دعم دولي لاحتجاجات إيران.. وقادة أميركيون يضغطون لتحرك أوسع تحذير أممي من القصف الروسي لمنشآت الطاقة نتنياهو في ورطة كبيرة بعد انهيار مفاوضاته مع شركائه لتشكيل حكومته بلينكن يكشف أهداف واشنطن في أوكرانيا تركيا وأذربيجان تجريان مناورات عسكرية مشتركة في باكو مسيرة أوكرانية تصيب خزان نفط في مطار بكورسك الروسية بايدن "يحسم" أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة" الحكومة الجديدة في اسرائيل تحطم رقما قياسيا في عدد الوزراء ما الذي شاهده ماكرون في عيون بوتين وأثار استغراب الصينيين؟ تقرير أممي: داعش استخدم أسلحة كيمياوية في العراق

الاربعاء 13/10/2021 - 15:50 بتوقيت نيويورك

لبنان تدفع بأسعار جديدة للمحروقات وسط غضب في البلاد

لبنان تدفع بأسعار جديدة للمحروقات وسط غضب في البلاد

المصدر / القاهرة:غربة نيوز

شهدت أسعار المحروقات في لبنان اليوم ارتفاعا للأسبوع الخامس على التوالي بالتزامن مع ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي في السوق غير الرسمية وعلى المنصة الرسمية "صيرفة" التابعة لمصرف لبنان المركزي، وبالتوازي مع رفع الحكومة اللبنانية النسبة الأكبر من الدعم، ووفقًا للأسعار المعلنة اليوم من المديرية العامة للنفط، بلغ سعر صفيحة (الصفيحة تساوي 20 لترا) البنزين 95 أوكتان 242 ألفا و800 ليرة لبنانية، والـ98 أوكتان بـ250 ألفا و700 ليرة لبنانية.

وتم تحديد سعر صفيحة المازوت بـ235 ألفاً و200 ليرة، وأسطوانة الغاز بلغ سعرها في المحل التجاري بـ201100 ليرة لبنانية، وكان سعر صفيحة البنزين 98 أوكتان قد بلغ الأسبوع الماضي 241400 ليرة فيما وصل سعر بنزين 95 أوكتان إلى 233800 ليرة، وتحدد سعر صفيحة الديزل 207900 ليرة.

جدير بالذكر أن أسعار الوقود تضاعفت أكثر من 10 أضعاف خلال عام منذ أكتوبر الماضي وذلك بسبب انهيار قيمة العملة المحلية والرفع التدريجي للدعم عن الوقود بسبب استنفاذ

الدعم للاحتياطات النقدية بالعملة الأجنبية في مصرف لبنان المركزي وذلك بالتزامن مع أزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي بأنها من أسوأ 3 أزمات منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، وتسعى الحكومة التي تشكلت في العاشر من شهر سبتمبر الماضي برئاسة نجيب ميقاتي لتحقيق إصلاحات جذرية والتفاوض مع صندوق النقد الدولي على خطة تنقذ لبنان من الأزمات المالية والاقتصادية المركبة وتفتح الباب أمام مساعدات وحلول من المجتمع الدولي لمعالجة تداعيات تلك الأزمات على الحياة الاجتماعية ومستوى المعيشة والخدمات في البلاد التي عانت من فراغ حكومي لقرابة 13 شهرا تفاقمت خلالها الأزمات على كل المستويات.

الأكثر مشاهدة


التعليقات