• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟ رئيس أركان الجيش الإسرائيلي المقبل في واشنطن لبث "رسائل طمأنة" الرئيس العراقي: لدينا استراتيجية خاصة للانفتاح على العالم بسبب ديون الحكومة.. مخابز تونس تبدأ إضرابا مفتوحا اليوم الرئيس الصيني يبدأ زيارة إلى السعودية اليوم تستمر 3 أيام دعم دولي لاحتجاجات إيران.. وقادة أميركيون يضغطون لتحرك أوسع تحذير أممي من القصف الروسي لمنشآت الطاقة نتنياهو في ورطة كبيرة بعد انهيار مفاوضاته مع شركائه لتشكيل حكومته بلينكن يكشف أهداف واشنطن في أوكرانيا تركيا وأذربيجان تجريان مناورات عسكرية مشتركة في باكو مسيرة أوكرانية تصيب خزان نفط في مطار بكورسك الروسية بايدن "يحسم" أمر ترشحه لولاية ثانية بعد "رأس السنة" الحكومة الجديدة في اسرائيل تحطم رقما قياسيا في عدد الوزراء ما الذي شاهده ماكرون في عيون بوتين وأثار استغراب الصينيين؟ تقرير أممي: داعش استخدم أسلحة كيمياوية في العراق

الاربعاء 20/10/2021 - 15:17 بتوقيت نيويورك

"سرايا قاسيون" تعلن مسؤوليتها عن تفجير دمشق



المصدر / القاهرة:غربة نيوز

أعلنت جماعة تُعرف باسم ”سرايا قاسيون“ مسؤوليتها عن هجوم وقع، اليوم الأربعاء، استهدف حافلة عسكرية في دمشق، وأسفر عن مقتل 14 شخصًا على الأقل، وفقًا لريتا كاتز، مديرة موقع سايت على ”تويتر“، وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلت، في وقت سابق من اليوم، عن مصدر عسكري سوري قوله، إنه ”حوالي الساعة 6:45، من صباح اليوم، وأثناء مرور حافلة مبيت عسكري في مدينة دمشق بالقرب من جسر السيد الرئيس تعرضت الحافلة لاستهداف إرهابي بعبوتين ناسفتين تم لصقهما مسبقًا بالحافلة“.

وأوضحت الصور التي نشرتها وكالة سانا عناصر من الدفاع المدني يخمدون الحريق في الحافلة المتفحمة، فيما كان يتصاعد منها الدخان قرب الجسر الذي يقع وسط دمشق في منطقة ما تشهد اكتظاظًا خلال النهار كونها تُشكل نقطة انطلاق لحافلات النقل، ويُعد تفجير الخميس الأكثر دموية في العاصمة السورية، منذ العام 2017، حين أودى تفجير تبناه تنظيم داعش، في آذار/ مارس 2017، واستهدف القصر العدلي بحياة أكثر من 30 شخصًا.

وسبقه في الشهر ذاته، تفجيران تبنتهما هيئة تحرير الشام، واستهدفا أحد أحياء دمشق القديمة، وتسببا بمقتل أكثر من 70 شخصًا، غالبيتهم من الزوار الشيعة العراقيين، وخلال سنوات النزاع المستمر منذ 2011، شهدت دمشق انفجارات ضخمة تبنى معظمها تنظيمات جهادية، إلا أن هذا النوع من التفجيرات تراجع بشكل كبير لاحقًا بعدما تمكنت القوات الحكومية، منذ العام 2018، من السيطرة على أحياء في العاصمة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش، وعلى مناطق قربها كانت تعد معقلًا للفصائل المعارضة.

الأكثر مشاهدة


التعليقات