• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تعليق البيت الأبيض على مداهمة (FBI) منزل ترامب الوكالة اليهودية تقرر وقف نشاطها في روسيا الأمم المتحدة توجّه رسالة إلى "نصر الله".. ما تفاصيلها؟ رئيس أذربيجان لوزير الخارجية الجزائري: تضافر الجهود لتخفيف حالة الاستقطاب في العالم السودانيون يقتربون من الاتفاق على إطار دستوري لفترة الانتقال تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي أميركا تتهم عضوا في الحرس الثوري الإيراني بالتخطيط لاغتيال بومبيو وبولتون تايوان تجري مناورات وترفض كتاب الصين الأبيض.. لا لنموذج "بلد واحد ونظامين" العليمي: تحركنا بسرعة لقطع دابر الفتنة في شبوة FBI ينشر صوراً لعضو بالحرس الثوري خطط لاغتيال بولتون كييف تكشف مخططا روسيا خطيرا لأكبر محطة طاقة نووية في أوروبا زعيمة المعارضة في بيلاروس تطرح فريقا بديلا لحكم البلاد حملة تركية لمساعدة أهالي غزة بريطانيا .. عمال البريد ينظمون إضرابا لأربعة أيام تقديرات إسرائيلية: إيران سترفض النص الأوروبي المقترح لإحياء الاتفاق النووي

الجمعة 01/07/2022 - 04:47 بتوقيت نيويورك

زعيم طالبان "الغامض" يحضر تجمعاً دينياً في العاصمة الأفغانية

زعيم طالبان

المصدر / وكالات - هيا

قالت وكالة الأنباء الرسمية إن الزعيم الأعلى لطالبان، هبة الله أخوند زاده، انضم إلى تجمع كبير للزعماء الدينيين على مستوى البلاد في كابل، اليوم الجمعة، وألقي كلمة.

وأكدت وكالة أنباء "بختار"، التابعة لطالبان، أن الزعيم المنعزل، الذي يتخذ من مدينة قندهار الجنوبية مقرا له، حضر اجتماعا يضم أكثر من 3 آلاف مشارك من الرجال من جميع أنحاء البلاد بهدف مناقشة قضايا الوحدة الوطنية.

ودعا أخوند زاده بالرحمة لأرواح ضحايا زلزال أفغانستان، خلال خطابه، بحسب ما نقلت "أسوشييتد برس".

وقبلها، كتب مساعد الناطق باسم الحكومة الأفغانية بلال كريمي في تغريدة أن أخوند زاده، الذي لم يسبق أن صور علنا منذ وصول حركة طالبان إلى السلطة في أغسطس الماضي "دخل إلى قاعة الاجتماع".

وعندما كشفت حركة طالبان عن حكومتها المؤقتة في سبتمبر بعد انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة، احتفظ أخوند زاده الغامض بدور المرشد الأعلى الذي شغله منذ عام 2016، وهو أعلى سلطة في الحركة، لكنه نادرا ما يظهر علنا.

ويشارك أكثر من ثلاثة آلاف شخصية دينية ووجهاء قبائل منذ الخميس في العاصمة الأفغانية، في مجلس موسع يستمر ثلاثة أيام بهدف إضفاء شرعية على نظام طالبان.

وزخرت الصحف الأفغانية في الأيام الأخيرة بتكهنات حول احتمال مشاركة أخوند زادة في هذا الحدث. وكانت نشرت تسجيلات صوتية له منذ أغسطس الماضي، لكن تعذر التحقق من صحتها من مصدر مستقل.

ولم يسمح لأي امرأة المشاركة في هذه الاجتماعات، إذ اعتبرت حركة طالبان الأمر غير ضروري لأنها ممثلة بأقارب ذكور.

وأكد مصدر في الحركة لوكالة "فرانس برس" مطلع الأسبوع، أنه سيسمح للمشاركين بانتقاد السلطة وستطرح مسائل شائكة خلال الاجتماع، من بينها تعليم الفتيات الذي يثير جدلا حتى داخل الحركة.

وتأتي هذه الاجتماعات وهي الأوسع منذ تولي حركة طالبان السلطة، بعد أكثر من أسبوع على زلزال ضرب جنوب شرق البلاد وأسفر عن سقوط أكثر من ألف قتيل وتشريد عشرات آلاف الأشخاص.

التعليقات