• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أذربيجان تسلم أرمينيا جثث 13 عسكريا قتلوا في اشتباكات حدودية إيران وأميركا فى مواجهة نارية لحسم التأهل لدور الثاني بكأس العالم 2022 زيارة وفد عسكري أوكراني رفيع المستوى إلى كيان الاحتلال أمين عام "الناتو": نحن بحاجة لإقامة علاقات واتصالات مع روسيا اليمن توقّع اتفاقية مع اليابان بشأن قضية تأجيل سداد الديون السودان: "البرهان" يجمّد نشاط النقابات والاتحادات المهنية الرئيس التركي يستقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي مسؤول تركي: العملية العسكرية في شمال سوريا "قد تنطلق بأي وقت" لابيد يضغط على دول العالم لعدم التصويت لصالح الفلسطينيين غانتس :"أبو مازن ليس صديقي ولن يكون" وصادقت على بناء 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة تركيا: التوغل البري في سوريا قد يبدأ بأي لحظة الناتو: ندفع ثمنا باهظا جراء الحرب في أوكرانيا أمريكا تدرس تزويد كييف بأسلحة "تتخطى" الخطوط الروسية الصومال.. قتلى في فكّ حصار عن فندق احتله مقاتلو حركة "الشباب" الرئيس الروسي يلتقي مع نظيره الكازاخستاني

الجمعة 23/09/2022 - 04:54 بتوقيت نيويورك

البرهان: موعد الانتخابات لم يتحدد بعد والجيش السوداني لن ينتظر إلى الأبد

البرهان: موعد الانتخابات لم يتحدد بعد والجيش السوداني لن ينتظر إلى الأبد

المصدر / وكالات - هيا

قال رئيس مجلس السيادة بالسودان عبد الفتاح البرهان أمس الخميس، إنه "لم يتم تحديد موعد للانتخابات لكن الجيش لن ينتظر إلى الأبد".

وفي مقابلة على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ردا على سؤال حول موعد الانتخابات أجاب البرهان "نحن ننتظر.. لا نريد أن ندخل أنفسنا في هذه العملية السياسية". وأضاف "طبعا لن ننتظر إلى ما لا نهاية".

وتابع "لو تُرك لنا المجال لوحدنا لكنّا الآن أنجزنا المهام الانتقالية، لكن القوى المدنية والمجتمع الإقليمي والدولي طلبت منا أن نتوقف".

وأشار البرهان إلى موافقته على تصريح أدلى به في الآونة الأخيرة نائبه محمد حمدان دقلو (حميدتي) بأن المدنيين يجب أن يعينوا رئيس وزراء ورئيسا لمجلس السيادة، قائلا إن ذلك يتماشى مع ما قاله هو نفسه من قبل.

وحول إنشاء قاعدة روسية على ساحل البحر الأحمر في السودان قال البرهان "لا تزال قيد المناقشة"، وإن "البلدين تربطهما علاقات طبيعية".

وكان البرهان، الذي أخرج عملية الانتقال السياسي عن مسارها قبل 11 شهرا من خلال حل حكومة يقودها مدنيون، قد أشار من قبل إلى أن الانتخابات ستُجرى في عام 2023.

وأدت عملية السيطرة التي قادها إلى وقف اتفاق تقاسم السلطة بين الجيش والمدنيين، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات حاشدة ومواجهة بين الجيش والأحزاب المؤيدة للديمقراطية.

وبعد تفاقم الأزمة، أعلن البرهان في يوليو/تموز الماضي "أن الجيش سيتنحى عن المحادثات السياسية".

وقالت القيادة العسكرية إنها تولت زمام الأمور بسبب التناحر السياسي بين الأطراف المدنية، لكن الخطوة قوبلت بإدانة شديدة من القوى الغربية وتعليق مساعدات دولية بمليارات الدولارات.

ويُلقي المعارضون باللوم على البرهان في زعزعة التحول نحو الديمقراطية والانفتاح الاقتصادي بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في انتفاضة شعبية عام 2019.

التعليقات