• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

تركيا تحذر مواطنيها من السفر لأمريكا وأوروبا 'الكابينت' الصهيوني يتخذ قرارات عقب عمليتي القدس 'لجان الحراسة'.. خطة فلسطينية ضد هجمات المستوطنين على المواطنين 50 قتيلا بحادثين منفلصين في باكستان واجهت مقاومة ويليام.. خطوة إيجابية لتشارلز تجاه هاري روسيا واليابان.. حرب أوكرانيا تؤجج "نزاع الكوريل" الناتو يسعى لتعزيز العلاقات مع سول وطوكيو اليابان تسجل رقماً قياسياً في عدد وفيات فيروس كورونا لتجنب التصعيد.. وزير الخارجية الأمريكي يبدأ اليوم زيارته للمنطقة إيران تعلن إحباط هجوم بالمسيرات على إحدى منشأتها للصناعات الدفاعية بلينكن يصل مصر في بداية جولة تشمل فلسطين واسرائيل "الشاباك" يدعم مشروع قانون لحرمان أسرى القدس والداخل من الجنسية وترحيلهم مستوطنون يعربدون ويحرقون منزلين وسيارتين في ترمسعيا بمشاركة 228 مرشحاً.. جولة ثانية للانتخابات التشريعية بتونس طائرة اصطدمت بالمصنع وخلقت انفجارات هائلة.. إيران: "هجوم فاشل"

الاربعاء 07/12/2022 - 03:23 بتوقيت نيويورك

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية "الشيوخ" بالنسبة للديمقراطيين؟

فوز جورجيا.. ماذا تعني أغلبية

المصدر / وكالات - هيا

مع حسم السيناتور الديمقراطي رافائيل وارنوك، سباق التجديد النصفي في ولاية جورجيا، أمام المرشح الجمهوري هيرشل ووكر، رجحت كفة الديمقراطيين على الجمهوريين في مجلس الشيوخ.

جورجيا المحسوبة تاريخيا للجمهوريين، فاجأت أميركا بتفضيلها جو بايدن على دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية لعام 2020 قبل أن تنتخب اثنين من الديمقراطيين إلى مجلس الشيوخ بعد ذلك بشهرين.

سيحتفظ الديمقراطيون بأغلبية في كل لجنة من لجان المجلس، مما يسمح لهم بمعالجة التشريعات والترشيحات بشكل أسرع.

سيكون لدى الديمقراطيون موظفين وميزانيات أكبر، مما يمنحهم قدرة أكبر على تنفيذ أعمال اللجان.

سيكون للديمقراطيين سلطة أقوى لإصدار مذكرات استدعاء، ولن يحتاجوا بعد الآن إلى دعم من الحزبين لإصدار مذكرات إحضار، وقد يزيد هذا من قوة وعدد التحقيقات التي يقودها الديمقراطيون.

يمكن أن يصبح هامش المقعدين أيضا أمرا بالغ الأهمية إذا كان هناك منصب شاغر في المحكمة العليا.

لن يضطر الديموقراطيون على الأرجح إلى الاعتماد بشكل كبير على نائبة الرئيس، كامالا هاريس، لكسر التعادل في الأصوات في الترشيحات والتشريعات.

ووفق ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" فقد حصل وارنوك على 50.7 بالمئة من الأصوات، بينما نال منافسه ووكر على 49.3 بالمئة، في الفصل الأخير من الانتخابات التشريعية لمنتصف الولاية الرئاسية والدورة الثانية من انتخابات جورجيا.

ولا يتوقف على هذا المقعد توازن القوى في الكونغرس الأميركي بعد أن حافظ الديمقراطيون على سيطرتهم على مجلس الشيوخ في نهاية انتخابات منتصف الولاية، فيما سيطر الجمهوريون على مجلس النواب.

لكن انتخابات الولاية الجنوبية التي تضم عددا كبيرا من السكان الأميركيين من أصل إفريقي، تعتبر حاسمة بالنسبة لما تبقى من ولاية بايدن.

التعليقات