• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

خلال أيام .. فرنسا تنظم مؤتمر لجمع مساعدات للبنان وفاة 16223 مدني سوري تحت التعذيب داخل المعتقلات التابعة للنظام ترامب:الانتخابات الأمريكية «مزورة» بنسبة 100% تفاصيل منع دخول مواطني الجزائر دولة الإمارات فلسطين:معاناة الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي تشتد وتتجدد في الشتاء النمسا تجري فحوصات كورونا بشكل جماعي بسبب تفشي الوباء فشل الجولة الثانية من الحوار الليبى بتونس 2021 عام رحيل ميركل عن السلطة ويتنافس ثلاث مرشحين على منصبها عقوبات أمريكية جديدة على 4 كيانات تدعم برنامج إيران الصاروخي إندونيسيا : اعتقال وزير الشؤون البحرية لهذا السبب العاجل تونس تمد الطوارئ في البلاد تعرف على اهم القضايا التي تشغل بايدن في أول مائة يوم من ولايته إنفجار سيارة مفخخة جنوب أفغانستان يسفر عن إصابة 15 شخص على الأقل اليابات تفرض قيود جديدة لمواجهة كورونا سلطات الاحتلال الإسرائيلي تفرض طوقاً عسكرياً على موقع سبسطية الأثري

الثلاثاء 19/01/2016 - 10:06 بتوقيت نيويورك

طوكيو: "نساء المتعة" عملن بمحض إرادتهن

طوكيو:

المصدر / رويتر

لخصت الحكومة اليابانية في رسالة بعثت بها إلى الأمم المتحدة أواخر العام الماضي موقفها الرسمي إزاء قضية "نساء المتعة"، بالتأكيد أنه لا توجد أي أدلة تثبت سوقهن للمتعة قسرا. طوكيو وسيئول تنهيان خلافا تاريخيا حول "نساء المتعة" كوريتان تطالبان رئيس وزراء اليابان بالركوع بعد استخدامهما كـ"نساء متعة" وكشف موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأحد 31 يناير/كانون الثاني عن أن اليابان قدمت ردا مكتوبا إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة قبل الدورة 63 للجنة التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية خلال الفترة من الـ15 فبراير/شباط إلى الـ4 من مارس/آذار المقبلين. وأوضحت الحكومة اليابانية أنها لم تجد أي أدلة تؤكد "أخذ نساء المتعة قسرا" من قبل الجيش والسلطات الحكومية اليابانية وذلك بعد أن اضطلعت بعملية واسعة النطاق لبحث ودراسة الوثائق ذات الصلة في الوزارات والوكالات اليابانية المعنية، وإدارة الأرشيف والوثائق الوطنية الأمريكية، وغيرها. وذلك ردا على سؤال وجه لها من اللجنة حول الاستعباد القسري لـ"نساء المتعة". كما ردت الحكومة اليابانية على سؤال حول ما إذا كانت ستتخذ إجراءات لتعويض "نساء المتعة" في الصين وتيمور الشرقية وغيرهما واللاتي لم يتلقين أي مساعدات من صندوق المرأة الآسيوية، الذي أنشئ لتقديم دعم من الأموال العامة والخاصة اليابانية إلى "نساء المتعة" من قبل الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية، قائلة "إنه ليس لديها نية للتعويض ". يشار إلى أن هذه المستجدات ظهرت بعد أن توصل الجانبان الياباني والكوري الجنوبي إلى اتفاقية إزاء هذه القضية، وتشير بعض التحليلات الكورية الجنوبية إلى أن الحكومة اليابانية التي تؤكد على "حل نهائي ولا رجعة فيه" إزاء قضية "نساء المتعة"، تتخذ هذه الخطوات لكي تنفي أمام المجتمع الدولي أخذهن بالقوة.

التعليقات