• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

تعزية للصحفية هدي منصور أبو مازن يلتقي بالرئيس المصري "السيسي" غداً السبت النتائج النهائية: 51.41 % مع تعديل الدستور التركي البريطانيون نادمون بغالبيتهم على التصويت لصالح بريكست السعودية تتهم ايران بتقوية داعش والقاعدة نائب بالكونغرس الامريكي: ترامب سيعلن نقل السفارة للقدس خلال زيارته إلى إسرائيل "قلق إسرائيلي" من مشروع قرار جديد لليونسكو بشأن القدس السيسي يصادق على قانون تعديلات "الهيئات القضائية" وسط غضب القضاة رويترز: الصراع في اليمن يتيح فرصة لتعميق العلاقات بين أمريكا ودول الخليج صحيفة يهودية: رئيس "الكونغرس اليهودي العالمي" وسيط عباس مع ترامب..يعد لـ"صفقة تاريخية"! الخارجية الأمريكية: ندرس باهتمام سحب القوات الروسية من سوريا ترامب يشكو من عدم تحمل السعودية نصيبا عادلا من تكلفة دفاع أمريكا عنها..وصراع كبير محتمل مع كوريا الشمالية "هآرتس" تكشف عن فضيحة فساد جديدة ضد نتنياهو: قريبا الى المحكمة! ترامب: احتمال لنزاع كبير مع كوريا الشمالية مناورات بحرية صينية غرب المحيط الهادئ

الثلاثاء 19/01/2016 - 10:06 بتوقيت نيويورك

طوكيو: "نساء المتعة" عملن بمحض إرادتهن

طوكيو:

المصدر / رويتر

لخصت الحكومة اليابانية في رسالة بعثت بها إلى الأمم المتحدة أواخر العام الماضي موقفها الرسمي إزاء قضية "نساء المتعة"، بالتأكيد أنه لا توجد أي أدلة تثبت سوقهن للمتعة قسرا. طوكيو وسيئول تنهيان خلافا تاريخيا حول "نساء المتعة" كوريتان تطالبان رئيس وزراء اليابان بالركوع بعد استخدامهما كـ"نساء متعة" وكشف موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأحد 31 يناير/كانون الثاني عن أن اليابان قدمت ردا مكتوبا إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة قبل الدورة 63 للجنة التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية خلال الفترة من الـ15 فبراير/شباط إلى الـ4 من مارس/آذار المقبلين. وأوضحت الحكومة اليابانية أنها لم تجد أي أدلة تؤكد "أخذ نساء المتعة قسرا" من قبل الجيش والسلطات الحكومية اليابانية وذلك بعد أن اضطلعت بعملية واسعة النطاق لبحث ودراسة الوثائق ذات الصلة في الوزارات والوكالات اليابانية المعنية، وإدارة الأرشيف والوثائق الوطنية الأمريكية، وغيرها. وذلك ردا على سؤال وجه لها من اللجنة حول الاستعباد القسري لـ"نساء المتعة". كما ردت الحكومة اليابانية على سؤال حول ما إذا كانت ستتخذ إجراءات لتعويض "نساء المتعة" في الصين وتيمور الشرقية وغيرهما واللاتي لم يتلقين أي مساعدات من صندوق المرأة الآسيوية، الذي أنشئ لتقديم دعم من الأموال العامة والخاصة اليابانية إلى "نساء المتعة" من قبل الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية، قائلة "إنه ليس لديها نية للتعويض ". يشار إلى أن هذه المستجدات ظهرت بعد أن توصل الجانبان الياباني والكوري الجنوبي إلى اتفاقية إزاء هذه القضية، وتشير بعض التحليلات الكورية الجنوبية إلى أن الحكومة اليابانية التي تؤكد على "حل نهائي ولا رجعة فيه" إزاء قضية "نساء المتعة"، تتخذ هذه الخطوات لكي تنفي أمام المجتمع الدولي أخذهن بالقوة.

التعليقات