• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

استمرار الفوضي في شوارع تشيلي جراء الاحتجاجات المستمرة وزارة الخارجية الأمريكية تعلن فرض حظر السفرعلى وزير الداخلية الكوبي وأسرته اشتعال التظاهرات في إيران وسقوط 11 قتيل تقدم نسبي في مفاوضات "سد النهضة" الإثيوبي خلافات حادة تعيق تشكيل الحكومة التونسية انطلاق ماراثون حملة الانتخابات الرئاسية في الجزائر اجتماع وزاري لمصر وإثيوبيا والسودان حول سد النهضة السفيرة الأميركية بأوكرانيا مصدومة من طريقة إقالتها والرئيس يهاجمها كوريا الشمالية تشن هجوما لاذعا على جو بايدن إسرائيل تجدد قصفها لعدة مواقع بغزة حمدوك: السودان بلد غني ولن يحتاج للمعونات حراك لبنان مستمر.. "بوسطة الثورة" من الشمال إلى الجنوب إيران.. محتجو الوقود يغلقون طرقاً رئيسية في طهران عمليات بغداد: ندعو المحتجين للمحافظة على سلمية التظاهر ترامب يعفو عن ضابطين ارتكبا جرائم حرب في أفغانستان

الثلاثاء 19/01/2016 - 10:06 بتوقيت نيويورك

طوكيو: "نساء المتعة" عملن بمحض إرادتهن

طوكيو:

المصدر / رويتر

لخصت الحكومة اليابانية في رسالة بعثت بها إلى الأمم المتحدة أواخر العام الماضي موقفها الرسمي إزاء قضية "نساء المتعة"، بالتأكيد أنه لا توجد أي أدلة تثبت سوقهن للمتعة قسرا. طوكيو وسيئول تنهيان خلافا تاريخيا حول "نساء المتعة" كوريتان تطالبان رئيس وزراء اليابان بالركوع بعد استخدامهما كـ"نساء متعة" وكشف موقع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأحد 31 يناير/كانون الثاني عن أن اليابان قدمت ردا مكتوبا إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة التابعة للأمم المتحدة قبل الدورة 63 للجنة التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة في جنيف السويسرية خلال الفترة من الـ15 فبراير/شباط إلى الـ4 من مارس/آذار المقبلين. وأوضحت الحكومة اليابانية أنها لم تجد أي أدلة تؤكد "أخذ نساء المتعة قسرا" من قبل الجيش والسلطات الحكومية اليابانية وذلك بعد أن اضطلعت بعملية واسعة النطاق لبحث ودراسة الوثائق ذات الصلة في الوزارات والوكالات اليابانية المعنية، وإدارة الأرشيف والوثائق الوطنية الأمريكية، وغيرها. وذلك ردا على سؤال وجه لها من اللجنة حول الاستعباد القسري لـ"نساء المتعة". كما ردت الحكومة اليابانية على سؤال حول ما إذا كانت ستتخذ إجراءات لتعويض "نساء المتعة" في الصين وتيمور الشرقية وغيرهما واللاتي لم يتلقين أي مساعدات من صندوق المرأة الآسيوية، الذي أنشئ لتقديم دعم من الأموال العامة والخاصة اليابانية إلى "نساء المتعة" من قبل الجيش الياباني في الحرب العالمية الثانية، قائلة "إنه ليس لديها نية للتعويض ". يشار إلى أن هذه المستجدات ظهرت بعد أن توصل الجانبان الياباني والكوري الجنوبي إلى اتفاقية إزاء هذه القضية، وتشير بعض التحليلات الكورية الجنوبية إلى أن الحكومة اليابانية التي تؤكد على "حل نهائي ولا رجعة فيه" إزاء قضية "نساء المتعة"، تتخذ هذه الخطوات لكي تنفي أمام المجتمع الدولي أخذهن بالقوة.

التعليقات