• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

هل ستعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان؟ السفير الأمريكي لدى إسرائيل : الفلسطينيون سيدفعون الثمن موقع عبري يزعم : "إسرائيل" تهدد الرئيس عباس والسبب غزة السودان: سنواصل دورنا في اليمن حتى عودة الشرعية مصر.. إحالة 40 متهماً للمحاكمة بتهمة تهريب البشر تفجير انتحاري في بغداد.. مقتل 4 وإصابة العشرات الأمم المتحدة: سلاح حزب الله يعرض لبنان ومواطنيه للخطر إيران تضع شروطا بوجه أوروبا.. المدافع الوحيد عن النووي الصدر يبشر بقرب ولادة الحكومة.. "أتممت اللمسات الأخيرة" الأسد يؤكد قصف مواقع عسكرية في سوريا.. والتحالف ينفي البشير يؤكد لمبعوث سعودي أن الصعوبات الاقتصادية لن تثني بلاده عن دورها في اليمن ميركل: سنواصل احترام الاتفاق النووي مع إيران البحرية الأمريكية بصدد التخلي عن "توماهوك" فوز نبيه برى بمنصب رئيس مجلس النواب اللبنانى الجديد حليف حزب الله ايلى فرزلى يفوز بمنصب نائب رئيس البرلمان اللبنانى

الأربعاء 16/05/2018 - 03:12 بتوقيت نيويورك

واشنطن: نحتاج لحقائق لتحديد المسؤول عن العنف بغزة

واشنطن: نحتاج لحقائق لتحديد المسؤول عن العنف بغزة

المصدر / وكالات - هيا

قال وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الثلاثاء، إنه لا يريد أن يحمل حركة حماس المسؤولية عن وقوع أعمال العنف يوم الاثنين الماضي قرب الحدود بين غزة وإسرائيل حتى تتوفر كل الحقائق لديه.

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستخدم نقل السفارة الأميركية إلى القدس "ذريعة" من أجل التشجيع على العنف.

وارتفع عدد الضحايا الفلسطينيين في المنطقة الحدودية في غزة منذ الاثنين إلى 62 قتيلاً ونحو 3200 جريح، وفق ما أفاد أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة.

وكان يوم الاثنين الأكثر دموية في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني منذ الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع في صيف العام 2014.

وعقد مجلس الأمن الدولي جلسته الطارئة حول التطورات في غزة، الثلاثاء، التي بدأت بالوقوف دقيقة صمت على أرواح ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة، وذلك بعد أكثر يوم يشهد سقوط قتلى من الفلسطينيين على يد الجيش الإسرائيلي منذ حرب غزة عام 2014.

وبين الدعوات إلى ضبط النفس والتدخل الدولي وإجراء تحقيق مفتوح تباينت مطالبُ سفراءِ الدول المتحدثين خلال الجلسة.

وفي مواجهة دعوات التهدئة، كان هناك إشادة أميركية بما وصفته بضبط إسرائيل للنفس، وهجومٌ لاذع شنته مندوبة واشنطن على حماس، متهمة إياها بالتحريض على العنف.

التعليقات