• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
أحدث الأخبار|

أردوغان يتوعد البنوك: "ستدفعون ثمنا باهظا" رئيسة حكومة رومانيا تعد بنقل سفارة بلادها في إسرائيل إلى القدس الجيش الروسي: طائرة عسكرية روسية تراقب الأراضي الأمريكية قصف إسرائيلي على غزة.. وإصابة أسرى وسجّانين في "النقب" إصابات بسقوط صاروخ شمال تل أبيب ترمب: براءة تامة وكاملة.. لا تواطؤ ولا عرقلة للعدالة محامي ترامب: تقرير مولر أفضل مما توقعت لوائح تطالب بترشيح رئيسة الوزراء النيوزيلندية لجائزة نوبل للسلام نتنياهو الى واشنطن لبحث ملف الجولان مع ترامب تركيا تحقق في تقرير أمريكي مضلل أدى لانهيار عملتها مليونية البقاء.. الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي مسؤولو خارجية ومخابرات مصر والأردن والعراق يجتمعون بالقاهرة قبيل قمة دولهم وليام بار.. بوصلة واشنطن الجديدة لما بعد تحقيقات مولر "صنداي تايمز" تنذر ماي بمؤامرة للإطاحة بها تايلاند تشهد أول انتخابات تشريعية منذ انقلاب 2014

الجمعة 11/01/2019 - 03:32 بتوقيت نيويورك

برلين: الألماني المختفي في مصر معتقل

برلين: الألماني المختفي في مصر معتقل

المصدر / وكالات - هيا

ذكرت الخارجية الألمانية أن الألماني البالغ من العمر 18 عاما المختفي منذ أسابيع عدة في وطنه الأصلي مصر يقبع في الحبس لدى السلطات المصرية.

وقال بيان لوزارة الخارجية الألمانية أمس الخميس إن السفارة الألمانية في القاهرة تبذل "مساعي دبلوماسية مكثفة، وسوف تواصل إشرافها على حالته".

وأضاف البيان أن السفارة تتواصل مع السلطات المصرية وأقارب الشاب.

وكتب والد الشاب عيسى الصباغ في حسابه الشخصي على فيسبوك أن ابنه ألقي القبض عليه عقب وصوله إلى الأقصر جنوبي مصر يوم 7 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتم تقديم التماس عبر الإنترنت لإطلاق سراح هذا الشاب، وطالب الموقعون على الالتماس وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بالتدخل، ووقع أكثر من 53 ألف شخص حتى بعد ظهر الخميس على الالتماس.

كما ذكرت السلطات أن شابا ألمانيا آخر هو محمود عبد العزيز (23 عاما) يعيش في غوتنتغن معتقل أيضا لدى السلطات المصرية منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي كان قد تم الإبلاغ عن اختفائه في البداية لما يقارب أسبوعين، قبل تحديد مكان وجوده.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال ألمان في المطارات المصرية، فقد نشرت "شبيغل أونلاين" في أغسطس/آب الماضي خبر احتجاز ألماني من أصول مصرية في المطار حين كان في طريقه لزيارة والدته، ولم يسمح له بدخول مصر وتمت إعادته إلى فرانكفورت بسبب نشاطه في مجال حقوق الإنسان.

وكانت حادثة اختفاء الشاب الإيطالي جوليو ريجيني (26 عاما) والعثور لاحقا على جثته في فبراير/شباط 2016 وعليها آثار تعذيب في مصر قد تسببت في توتر العلاقات بين القاهرة وروما بشكل حاد.

التعليقات