• facebook
  • twitter
  • google+
  • youtube
  • rss
شريط الأخبار |

كندا: رواية السعودية حول ملابسات مقتل خاشقجي "تفتقر للمصداقية وغير متماسكة" كندا: التفسيرات السعودية لمقتل خاشقجي تفتقر إلى الاتساق والمصداقية "التفاوض" السورية تطالب بموقف لدفع العملية السياسية إسرائيل تخطف محافظ القدس.. "قوة خاصة قطعت طريقه" الجزائر.. انتخابات الرئاسة في موعدها ولا حل للبرلمان خبير اقتصادي إيراني: المجاعة والتمرد في الطريق للبلاد العراق.. حزب بارزاني يتصدر الانتخابات في كردستان الجامعة العربية ترحب بالتحقيقات السعودية في قضية خاشقجي بعد إغلاقهما 4 أيام.. إسرائيل تعيد فتح المعبرين مع غزة وزيران آخران يلتحقان بركب المستقيلين في حكومة روحاني! خلاف بين عتالين مسلمين ومسيحيين يخلف 50 قتيلا في نيجيريا موريتانيا تثمن قرارات الملك سلمان بخصوص قضية خاشقجي اليابان تدعو إلى إجراء تحقيق شامل وشفّاف بمقتل خاشقجي غوتيريش يطالب بتحقيق سريع ومعمق وشفاف في ظروف مقتل خاشقجي ترامب يثق برواية السعودية عن مقتل خاشقجي وأعضاء الكونغرس يشككون فيها ويرفضونها

الخميس 15/09/2016 - 04:13 بتوقيت نيويورك

البنتاغون يرحب بتمديد الهدنة السورية وفرنسا تربطها بحلب

البنتاغون يرحب بتمديد الهدنة السورية وفرنسا تربطها بحلب

المصدر / وكالات

بعد إعلان الاتفاق على تمديد الهدنة في سوريا 48 ساعة جديدة، أفادت مراسلة "العربية" في واشنطن بأن البنتاغون رحب بهذا التمديد مساء الأربعاء.

ويأتي موقف وزارة الدفاع الجديد مخالفاً لموقف سابق كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز، ويفيد بأن خلافات كبيرة ظهرت مع وزارة الخارجية حول بنود الاتفاق الأميركي الروسي للهدنة في سوريا، وبشكل خاص فيما يتعلق بالتعاون العسكري حول التنظيمات المتطرفة.

وكان وزيرا خارجية روسيا وأميركا أعلنا، الأربعاء، تمديد وقف إطلاق النار في سوريا 48 ساعة جديدة رغم الخروقات التي حصلت منذ ليل الاثنين، أول يوم من سريان تلك الهدنة.

"حلب الاختبار الأساسي"

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرلوت، أن إدخال المساعدات الإنسانية إلى حلب هو الاختبار الأساسي لنجاح اتفاق الهدنة، وحذر من المساس بالمعارضة المعتدلة.

وقال إيرلوت خلال زيارة إلى أوكرانيا، الأربعاء، إن إيصال المساعدات للمناطق المحاصرة، خاصة في حلب، هو فقط الأمر الذي يعطي الاتفاق المصداقية.

ولم يظهر إيرولت تفاؤلاً بنجاح الهدنة، مشيراً إلى أن واشنطن لم تزود باريس بتفاصيل الاتفاق الروسي الأميركي.

يذكر أن قافلتين مؤلفتين من 20 شاحنة كانت تحمل مساعدات علقت الأربعاء عند الحدود التركية السورية، بعد أن دخلت أمتارا قليلة باتجاه حلب، إلا أن الخلافات بين الفصائل المعارضة والنظام علقت دخول المساعدات لليوم الثالث بانتظار انسحاب الطرفين، وتأمين مساحة محايدة تمر منها.

التعليقات